هدوء حذر في غزة غداة وقف هشٍّ لإطلاق النار

هدوء حذر في غزة غداة وقف هشٍّ لإطلاق النار

المصدر: فريق التحرير

خيّم الهدوء الحذر، صباح اليوم الأربعاء، على غزة غداة وقف هشٍّ لإطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي بعد وساطة مصرية أوقفت أعنف مواجهة في القطاع منذ حرب عام 2014.

ويبدو وقف إطلاق النار هشًّا، إذ أوضح الطرفان أن توقف القتال مؤقت وليس ترتيبًا طويل الأجل.

وقالت القيادة المشتركة للفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة، في بيان يوم الثلاثاء، إنها ستلتزم بوقف إطلاق النار توسطت فيه مصر ”طالما التزم به العدو الصهيوني“.

وأعلنت حماس النصر. وقال عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم الحركة إن الفصائل ”لقّنت الاحتلال درسًا قاسيًا ودفّعته ثمن جرائمه، وأربكت قياداته وأجبرتهم على التراجع“.

وقال وزير الأمن الإسرائيلي يوفال شتاينتز بعد اجتماع لمجلس الوزراء استمر عدة ساعات إنه لا علم له بهدنة رسميّة.

وأضاف لتلفزيون (واي نت) على الإنترنت ”الجيش الإسرائيلي وجه ضربة قاسية وغير مسبوقة لحماس والجماعات الإرهابية في غزة، وسنرى إن كان هذا يكفي أم أن الأمر يتطلب المزيد من الضربات“.

وبينما احتفل كثير من الفلسطينيين بالشوارع، كان رد الفعل في إسرائيل متباينًا. وأحرق عشرات من سكان القرى الجنوبية التي تعرضت للقصف في إسرائيل تقاطعًا مروريًا وأحرقوا إطارات السيارات احتجاجًا على ما اعتبروه استسلامًا من جانب الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com