غضب إسرائيلي من قرار وقف إطلاق النار وحماس تحتفل بـ“الانتصار“ ( فيديو )

غضب إسرائيلي من قرار وقف إطلاق النار وحماس تحتفل بـ“الانتصار“ ( فيديو )

المصدر: سامح المدهون – إرم نيوز

انطلقت مسيرات إسرائيلية حاشدة في مستوطنات غلاف قطاع غزة، وفي مناطق متفرقة من الأراضي المحتلة، رفضًا لوقف إطلاق النار الذي أشرفت عليه مصر بين إسرائيل وحركة حماس لوقف التصعيد المستمر منذ أيام.

وذكرت القناة الإسرائيلية 14 ، أن عددًا كبيرًا من المستوطنين أحرقوا إطارات السيارات، وأغلقوا بعض الطرقات الرئيسية في عدد من المدن، احتجاجًا على قبول الحكومة الإسرائيلية وقف إطلاق النار.

وقال عضو الكنيست الإسرائيلي موتي يوغيف ردًا على قرارات المجلس الوزاري المصغر ”الكابينت“ بوقف إطلاق النار: إن ”حماس هي التي تحدد القواعد، وحققت نوعًا من النصر دون إلحاق الأذى بقادتها… الردع ضد حماس لم يتحقق“.

وقالت الفصائل الفلسطينية، إن جهودًا مصرية أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال الإسرائيلي، مؤكدةً أن ”المقاومة ستلتزم بهذا الإعلان طالما التزم الاحتلال به“.

وأكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب، أنه تم التوصل مع مصر إلى اتفاق تهدئة ينص على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.

في المقابل، دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى مسيرات حاشدة، انطلقت في قطاع غزة، احتفالًا بالانتصار –كما قالت الحركة– وتأكيدًا على استعدادها للرد على أي هجوم إسرائيلي.

واعتبر المختص بالشأن الإسرائيلي صالح النعامي، أن التوصل لتهدئة  يمثل ”إنجازًا هائلًا للفصائل الفلسطينية، لا يتمثل فقط في نجاحها في تثبيت قواعد الاشتباك التي أملتها بعد اندلاع مسيرات العودة الكبرى، بل يؤسس لنمط علاقات جديدة مع إسرائيل يكون التلويح بخيار القوة من قبل تل أبيب في المستقبل خيارًا بكلفة كبيرة“.

وأضاف النعامي أن ”حرص الفصائل الفلسطينية على القصف حتى النهاية رغم التهديدات الإسرائيلية سيحسن من قدرتها على إملاء اتفاق تهدئة محترم؛ لأنه لفت نظر نتنياهو إلى عواقب فشل جهود التهدئة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة