انتقادات واسعة لقرار إضافة عبارة التوحيد لعلم الثورة السورية في إدلب

انتقادات واسعة لقرار إضافة عبارة التوحيد لعلم الثورة السورية في إدلب

المصدر: فريق التحرير

لاقى قرار الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري التابعة لما يسمى حكومة الإنقاذ في محافظة إدلب، والتي تدعمها ”هيئة تحرير الشام“ المرتبطة بـ (تنظيم القاعدة)، باستبدال النجوم في علم الثورة بعبارة التوحيد مكتوبة باللون الأحمر ”لا إله إلا الله محمد رسول الله“، انتقادات واسعة بين السوريين المناصرين للثورة.

واعتبر معارضو النظام السوري أنه بعد العجز عن إلغاء علم الثورة برايات داعش والنصرة السوداء بدأ طرح راية مشابهة لكنها مطعمة بعلم الثورة.

وعلّق الكاتب السوري عبد الرحمن مطر: ”علم الثورة السورية، هو دليلي إلى الحرية والدولة المدنية العادلة، وهو ما يُمثلني وأتمسك به، وفي ظلّه ومن أجل إعلاء القيمة التي رُفع من أجلها بذلت دماء آلاف الشهداء، وهُجّر الملايين من السوريين. أرفض قطعيًّا أي علم يحتوي على أي تمييز مهما كان شأنه ودوافعه، وخاصة التمييز الديني“.

علم الثورة السورية، هو دليلي الى الحرية والدولة المدنية العادلة، وهو ما يُمثلني وأتمسك به، وفي ظلّه ومن اجل إعلاء القيمة…

Posted by Abdulrahman Matar on Sunday, November 11, 2018

وسخر المعارض السوري ماهر شرف الدين من القرار: ”قبل أن يُقرّر الجولاني تغيير علم الثورة، عليه أن يتعلّم كتابة اللغة العربية أولًا! هل من جهبذ يستطيع إعراب هذه الجملة العجيبة الواردة في قرار الجولاني الأخير: ”يُعتمد علمًا واحدًا ورايةً للمناطق المحرّرة مؤلّفٌ من…“!!! تشكيل عشوائي لأواخر الكلمات… في مشهد عشوائي شكّله الجولاني!“.

قبل أن يُقرّر الجولاني تغيير علم الثورة، عليه أن يتعلّم كتابة اللغة العربية أولاً!هل من جهبذ يستطيع إعراب هذه الجملة…

Posted by ‎ماهر شرف الدين‎ on Monday, November 12, 2018

وتم تشكيل ”الهيئة التأسيسية“ في أيلول من العام 2017، تبعه تشكيل ”حكومة إنقاذ“ مقرها إدلب وهي تختلف عن ”الحكومة المؤقتة ”التابعة للائتلاف السوري المعارض.

وحكومة الإنقاذ هي الواجهة السياسية لهيئة تحرير الشام، جبهة النصرة سابقًا، المصنفة ضمن قوائم الإرهاب في أكثر من دولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة