مصر تُطلق مبادرة بالجامعات لمواجهة 28 نوفمبر

مصر تُطلق مبادرة بالجامعات لمواجهة 28 نوفمبر

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

أطلقت الحكومة المصرية مبادرة جديدة، وذلك مع زيادة حد العنف في الجامعات، تحت عنوان ”كلنا يد واحدة ضد الإرهاب“ لطلاب الجامعات والمعاهد المصرية، والتي من المقرر تدشينها يوم 25 نوفمبر الجاري بقاعة المؤتمرات بجامعة القاهرة، وتنظمها الإذاعة التعليمية مع شباب الجامعات المصرية.

المبادرة تأتي قبل أيام قليلة من فعاليات احتجاجية في 28 نوفمبر الجاري، التي يجهز لها تيار الإسلام السياسي، وعلى رأسه جماعة ”الإخوان المسلمين“، الجبهة السلفية، والتي تهدف إلى إقامة ثورة إسلامية لإسقاط نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وإعادة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى الحكم مرة أخرى.

وتهدف المبادرة إلى القضاء على التطرف والعنف بالجامعات المصرية، وإعداد كوادر من شباب الجامعات للنهوض بالوطن.

وأكد وزير التعليم العالي، الدكتور عبدالخالق أن الوزارة بصدد إعداد خطة لمواجهة الأفكار المتطرفة في الجامعات عبر خطاب ديني معتدل، فضلاً عن الاستعانة برجال الثقافة والفكر المستنير في تناول كل القضايا المجتمعية، مشيرًا إلى أهمية التعاون بين جميع الوزارات لمواجهة الفكر المتطرف، لأن الفـكر لا يـواجه إلا بالفكر.

وأشار إلى أن المبادرة تتناول عددًا من المحاور منها، إقامة ورش عمل بين الطلاب المدنيين والعسكريين حول العديد من القضايا، ومنها مكافحة الإرهاب والفكر الديني المتطرف، وتنمية وعي الشباب بالمشاركة في ممارسة الحقوق السياسية، وكذلك إقامة مسابقات رياضية وثقافية وفنية بين الطلاب، لافتًا في بيان، إلى أن عدد الجامعات الحكومية المشاركة في هذه المبادرة يبلغ 22 جامعة، بالإضافة إلى الجامعة البريطانية، والاتحاد الرياضي، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني.

وفي سياق الاستعداد ليوم 28 نوفمبر في الجامعات، نفى مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي، عن وجود نية بأن يكون هذا اليوم عطلة رسمية، لتفويت اليوم على طلاب جماعة ”الإخوان“ في الجامعات، لافتًا في تصريحات خاصة لـ“إرم“، إلى أنه حتى الآن فإن هذا اليوم دراسي عادي، وسيكون له تأمينات خاصة لمنشآت الجامعات والطلاب، وهناك احتمالية لمشاركة القوات المسلحة في عمليات التأمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com