تونس تغير مشهدها السياسي في 4 سنوات‎

تونس تغير مشهدها السياسي في 4 سنوات‎

تونس – في ظرف أربع سنوات، شهدت تونس تطورات متلاحقة غيرت من المشهد السياسي بشكل جذري، فبعد حكم استمر نحو ربع قرن للرئيس السابق زين العابدين بن علي اتسم بالأحادية والديكتاتورية، نجحت ثورة ”الياسمين“ الشعبية مطلع 2011 في الإطاحة بحكمه والتوجه نحو إقامة حكم ديمقراطي تعددي. وبالرغم من أن هذا التوجه مر بالعديد من العثرات والعقبات إلا أنه توّج في النهاية بإجراء انتخابات ديمقراطية جقيقية، يراها الكثيرون أنها الأولى من نوعها في تاريخ تونس الحديث، بدأت بالانتخابات الشريعية الشهر الماضي وتنتهي بالانتخابات الرئاسية في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وفي ما يلي عرض لزمني أبرز المحطات السياسية التي شهدتها تونس في أربعة أعوام:

عام 2010

17 ديسمبر/ كانون أول: الشاب محمد البوعزيزي (27 عاما) بائع الغلال يقوم بإحراق نفسه في مدينة سيدي بوزيد أمام المقر الإداري للمحافظة بعد أن فتكت قوات الأمن بعربته.

18ديسمبر/كانون أول: انطلاق شرارة الاحتجاجات وخروج آلاف التونسيين احتجاجا على تفاقم البطالة وتفشي الفساد وغياب العدالة الاجتماعية بدءا من محافظة سيدي بوزيد إلى القصرين وسليانه (غرب).

عام 2011

4 يناير/كانون الثاني: محمد البوعزيزي يفارق الحياة متأثرا بحروقه البليغة.

14يناير/ كانون الثاني: الرئيس التونسي زين العابدين بن علي يغادر البلاد نهائيا ليستقر في المملكة العربية السعودية إثر ثورة شعبية ضده.

14يناير/ كانون الثاني: الوزير الأول محمد الغنوشي يتولى صلاحيات رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة.

15يناير/ كانون الثاني: رئيس مجلس النواب، فؤاد المبزع، يتولى منصب رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة، عملا بأحكام الفصل 57 من دستور 1959، تلا ذلك تعليق العمل بدستور 1959 وحل مجلسي النواب والمستشارين والمجلس الدستوري.

17 يناير/ كانون الثاني: تشكيل حكومة وحدة وطنية شارك فيها عدد من وزراء حكومة ما قبل الثورة ومعارضين .

27 فبراير/ شباط: رئيس الوزراء محمد الغنوشي يعلن استقالته من منصبه.

7 مارس/ آذار: الباجي قائد السبسي يشكل حكومة مؤقتة تعهدت بعدم الترشح لانتخابات المجلس التأسيسي في أكتوبر/تشرين أول 2011.

23 أكتوبر/ تشرين الأول: انتخابات المجلس الوطني التأسيسي التي تفوز فيها حركة النهضة بالأكثرية (89 مقعدا).

12ديسمبر/ كانون الأول: المجلس الوطني التأسيسي ينتخب المنصف المرزوقي رئيسا للجمهورية.

22ديسمبر/ كانون الأول: المجلس الوطني التأسيسي يصادق على حكومة جديدة برئاسة حمادي الجبالي (النهضة) وبمشاركة حزب المؤتمر من أجل الجمهورية الذي أسسه المرزوقي وحزب التكتل برئاسة رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر.

عام 2012

2 فبراير/شباط: اشتباكات بين قوات الأمن وعناصر سلفية كانت تنقل أسلحة في منطقة بئر علي بن خليفة من محافظة صفاقس ومقتل اثنين من السلفيين.

16 يونيو/ حزيران: الإعلان عن التركيبة القيادية لحزب حركة نداء تونس الذي يرأسه السياسي المخضرم ورئيس الوزراء السابق الباجي قايد السبسي، ويضم تجمعين (من الحزب الحاكم السابق) ويساريين وليبيراليين ونقابيين، ويتخذ موقفا مناهضا لحركة النهضة.

مطلع أغسطس/ آب: إنهاء إعداد النسخة الأولى لمسودة الدستور التونسي الجديد.

14 سبتمبر/أيلول: مهاجمة السفارة الأمريكية في تونس العاصمة من قبل محسوبين على التيار السلفي تسفر عن أعمال حرق وتخريب بمحيط السفارة ومقتل 4 من المهاجمين وذلك خلال تظاهرة احتجاجية على نشر فيلم مسيء للرسول الأكرم في الولايات المتحدة الأمريكية.

7 أكتوبر/ تشرين الأول: الإعلان عن تأسيس الجبهة الشعبية من طرف 11 حزبا من التيارات اليسارية والماركسية الراديكالية والقوميين بعثيين وناصريين والجبهة الشعبية تقود عدة تحركات اجتماعية.

12 ديسمبر/كانون الأول: المجلس الوطني التأسيسي يصادق على القانون الأساسي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

10 ديسمبر/ كانون الأول: مقتل عنصر من الحرس الوطني التونسي، أنيس الجلاصي، في اشتباك مع مجموعة مسلحة في منطقة جبلية بمحافظة القصرين على الحدود مع الجزائر.

21 ديسمبر/ كانون الأول: وزير الداخلية، علي العريض، يكشف لأول مرة عن وجود خلية لتنظيم القاعدة في منطقة الجبال المحاذية للشريط الحدودي الجزائري.

عام 2013

6 فبراير/ شباط: اغتيال الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد المعارض (يسار) ، شكري بلعيد، واندلاع احتجاجات اجتماعية في عدد من مدن البلاد.

19 فبراير/ شباط: استقالة رئيس الحكومة حمادي الجبالي (النهضة).

13 مارس / آذار: المجلس الوطني التأسيسي يصادق على حكومة برئاسة علي العريض (النهضة).

25 يوليو/ تموز: اغتيال النائب بالمجلس الوطني التأسيسي، والمنسق العام للتيار الشعبي (قومي) محمد البراهمي أمام منزله.

27 يوليو/تموز: انسحاب 60 نائبا من المجلس التأسيسي ومطالبة بتشكيل حكومة تكنوقراط، فيما تعلن الحكومة التونسية أن ”أنصار الشريعة“ تنظىيم إرهابي محظور.

29 يوليو /تموز: مقتل ثمانية جنود في جبل الشعانبي من محافظة القصرين (غرب) على الحدود مع الجزائر على يد مسلحين ينتمون لتنظيم أنصار الشريعة.

6- أغسطس/ آب: رئيس المجلس الوطني التأسيسي، مصطفى بن جعفر، يعلق أعمال المجلس إلى حين إجراء حوار وطني بين جميع الأطراف السايسية.

23 أكتوبر/ تشرين الأول: انطلاق أولى جلسات الحوار الوطني بين الأحزاب الممثلة في المجلس الوطني التأسيسي تحت إشراف الرباعي الراعي للحوار الذي يتكون من الإتحاد العام التونسي للشغل والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس ليتم لاحقا تعيين، المهدي جمعة، وزير الصناعة في حكومة علي العريض، رئيس الحكومة المستقلين.

عام 2014

9 يناير/2014: تشكيل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات برئاسة، شفيق صرصار، وتضم 9 أعضاء وأُوكلت لها مهمة تنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية قبل نهاية 2014.

26 يناير/ كانون الثاني: المجلس التأسيسي يصادق على الدستور الجديد لتونس بأغلبية الأصوات.

16 يوليو/ تموز: مصرع 15 جنديا على يد مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي في محافظة القصرين.

28 يناير/ كانون الثاني: المجلس الوطني التأسيسي يصادق على حكومة برئاسة مهدي جمعة الذي عينته هيئة الحوار الوطني بعد سلسلة من المداولات جمعت قرابة 90 حزبا سياسيا.

23 أكتوبر/ تشرين الأول: إجراء الانتخابات البرلمانية لمجس نواب الشعب التي تحصل فيها جزب نداء تونس (وسط) على 85 مقعدا تليه حركة النهضة بـ69 مقعدا من إجمالي 217.

1نوفمبر/تشرين ثاني: بدء الحملة الدعائية لانتخاب رئيس للجمهورية بالاقتراع العام المباشر من بين 27 مرشحا أبرزهم الرئيس الحالي المنصف المرزوقي وزعيم حركة نداء تونس، الباجي القايد السبسي.