أخبار

فرار جماعي من سجن شمال بغداد
تاريخ النشر: 13 ديسمبر 2013 13:29 GMT
تاريخ التحديث: 13 ديسمبر 2013 13:30 GMT

فرار جماعي من سجن شمال بغداد

المصادر تقول إن السجناء تمكنوا من الفرار والخروج من الباب الرئيسي للسجن بعد أن قتلوا أحد الحراس.

+A -A
المصدر: بغداد – (خاص) من عدي حاتم

تمكن عشرات السجناء المتهمين بـ“قضايا ارهابية خطيرة“ من الفرار الجمعة من سجن العدالة الواقع شمالي العاصمة بغداد، فيما حملت وزارة العدل، وزارة الداخلية مسؤولية الحادث.

وقال مصدر أمني إن ”نحو 30 سجينا من قادة وأمراء المجاميع الإرهابية تمكنوا فجر اليوم من الهروب من سجن العدالة في منطقة الكاظمية شمالي بغداد، بعد أن تنكروا بزي قوات الأمن ”.

وأضاف أن ”السجناء تمكنوا من الفرار والخروج من الباب الرئيسي للسجن بعد أن قتلوا أحد الحراس“، مشيراً إلى أن “ قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث وبدأت بعمليات دهم وتفتيش بحثا عن الفارين، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه“.

بدورها، حملت وزارة العدل، وزارة الداخلية مسؤولية الحادث، نافية أي علاقة لها بالموضوع .

ونقل بيان عن المتحدث الرسمي للوزارة حيدر السعدي قوله أن ”السجناء الهاربين من استخبارات اللواء الثامن شرطة اتحادية وهو من المواقف التابعة للداخلية ولا علاقة لوزارتنا بالموضوع“.

وهذه الحادثة ليست الأولى من نوعها إذ شهدت السجون العراقية، أربع عمليات هروب خلال العام الجاري، كان أكبرها في تموز/يوليو الماضي، حين فر أكثر من 1000 سجين من سجن أبو غريب شديد التحصين الواقع غرب العاصمة بغداد.

ولم تكشف حتى الآن ملابسات الحادث، على الرغم من مقتل العديد من حراس السجن، وحملت لجنة للتحقيق في الحادث في آب/أغسطس الماضي وزارات العدل والداخلية والدفاع مسؤولية، ”التقصير المتعمد“، مؤكدة وجود ”إرادة عليا لتسويف القضية أسوة بسابقاتها من الجرائم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك