هجوم غير مسبوق على الجيش المصري قبالة دمياط – إرم نيوز‬‎

هجوم غير مسبوق على الجيش المصري قبالة دمياط

هجوم غير مسبوق على الجيش المصري قبالة دمياط

القاهرة – استهدف ”عمل إرهابي“ هو الأول من نوعه، وحدات تابعة للقوات البحرية بالجيش المصري، يوم الأربعاء، فيما وصفه خبير عسكري، بأنه تطور في أسلوب العمليات الإرهابية.

وفي السابق، تركزت العمليات الإرهابية التي تستهدف قوات الجيش المصري، على عمليات برية بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، غير أنها المرة الأولي التي تشن عناصر إرهابية (لم يعرف بعد إلى أي جهة تنتسب)، هجوما على وحدات بحرية تابعة للجيش، في منطقة دلتا مصر.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري، محمد سمير، في بيان على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ في وقت متأخر من مساء الأربعاء، إن ”حادثا إرهابيا“ (لم يحدد من وراءه)، وقع فجر أمس الأربعاء، أسفر عن ”تدمير 4 قوارب من المجموعات المسلحة بما فيهم من عناصر إرهابية (لم يحدد عددهم)، والقبض على 32 فردا“.

كما أوضح أن العمليات أسفرت كذلك عن ”إخلاء 5 مصابين من عناصر القوات البحرية، ونقلهم إلى المستشفيات العسكرية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم“، مشيرا كذلك إلى أن 8 أفراد من عناصر القوات البحرية لايزالون في عداد المفقودين، وجارى البحث عنهم.

ولفت المتحدث باسم الجيش إلى أنه ”تجرى حالياً عمليات تمشيط ومسح كامل لمنطقة الاشتباكات، وتقوم الجهات الأمنية المعنية بالتحقيق مع العناصر الإرهابية المقبوض عليها“

وفي تعليقه علي الحادث، وصف اللواء المتقاعد والخبير العسكري، عادل سليمان، الحادث بأنه ”تطور في أسلوب العمليات الإرهابية هو أمر نادر الحدوث، حيث لم تشهد القوات البحرية واقعة يتم الاشتباك معها على هذا النحو“.

وأضاف:“من المعروف أن القوات البحرية مسلحة تسليحا كبيرا، وأن تحدث اشتباكات، فهذا نادر“، مشيرا إلي أن القوات البحرية ”لها دور معروف في مطاردة المهربين“.

وكانت وزارة الدفاع المصرية، قالت في وقت سابق من مساء يوم الأربعاء، إن ”القوات البحرية أحبطت هجوما على أحد وحداتها أثناء تنفيذها نشاطا قتاليا شمال ميناء دمياط (دلتا النيل / شمالا).

وأوضحت الوزارة في بيان علي موقعها الرسمي علي شبكة الإنترنت، اطلعت عليه وكالة الأناضول، أنه ”أثناء قيام وحدة مرور من القوات البحرية بتنفيذ نشاط قتالي في عرض البحر الأبيض المتوسط، 40 ميلا بحريا شمال ميناء دمياط، قامت عدد من البلنصات (مراكب صيد) بإطلاق النيران من عدة اتجاهات مختلفة على اللنش (قارب بخاري)“ التابع للقوات البحرية.

وأضافت الوزارة في بيانها: ”تم دفع عناصر مقاتلة ومتخصصة من القوات البحرية والجوية لمعاونة اللنش ونجدته، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران نشبت النيران باللنش وتم تدمير عدد 3 بلنص والقبض على 20 فردا من المشتركين في الهجوم، وجارى عمليات الإنقاذ والإخلاء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com