مباحثات سعودية كويتية وسط أزمة خليجية – إرم نيوز‬‎

مباحثات سعودية كويتية وسط أزمة خليجية

مباحثات سعودية كويتية وسط أزمة خليجية

الرياض- بحث الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومجريات الأحداث الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه العاهل السعودي من الشيخ صباح الإثنين.

ويأتي الاتصال الهاتفي في خضم جهود دبلوماسية تقوم بها الكويت لحل الأزمة الخليجية، لا سيما بعد إرجاء اجتماع وزاري خليجي كان من المقرر أن تستضيفه العاصمة القطرية الدوحة الإثنين للتحضير للقمة الخليجية المرتقب أن تستضيفها قطر في ديسمبر المقبل.

وكان من المقرر أن تعقد الإثنين الجلسة الافتتاحية للدورة 133 للمجلس الوزراي الخليجي للإعداد للقمة الخليجية المقبلة، قبل أن يتم الإعلان عن تأجيلها ”حتى إشعار آخر“، بحسب مصادر دبلوماسية رفضت الإفصاح عن هويتها.

كما يأتي الاتصال الهاتفي بعد يومين من جولة خليجية لوزير خارجية الكويت صباح خالد الحمد الصباح زار خلالها كل من السعودية وسلطنة عمان، وذلك بعد يوم من جولة لأمير الكويت زار خلالها كل من الإمارات وقطر والبحرين، وسط تكهنات أن يكون هدف الجولتين حل الأزمة الخليجة التي اندلعت بسحب السعودية والإمارات والبحرين سفرائهم من قطر في مارس الماضي.

ورجح مراقبون أن يكون هدف التأجيل إتاحة المزيد من الوقت للجهود الكويتية التي تبذل خلال الفترة الحالية لرأب الصدع بين الدوحة والدول الثلاث، لافتين إلى أن المهمة الكويتية ليس بالسهلة.

وأثار إعلان كل من الإمارات والبحرين، الانسحاب من كأس العالم لكرة اليد التي ستستضيفها العاصمة القطرية في يناير المقبل، بالتزامن مع الجهود الكويتية التي تبذل لحل الأزمة، مؤشرات على صعوبة الجهود التي تقوم بها الكويت.

وتتواصل الجهود الكويتية لحل الأزمة الخليجية القائمة منذ أن سحبت السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من الدوحة في مارس الماضي، إثر اتهام الدول الثلاثة لقطر بعدم تنفيذ اتفاق وقع في الرياض في نوفمبر الماضي، قبل أن تتمكن وساطة كويتية، يوم 17 إبريل الماضي، من التوصل إلى اتفاق بين الدول الخليجية على آلية لتنفيذ الاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com