”إعلان المنامة“ يدعو إلى مكافحة تمويل الإرهاب

”إعلان المنامة“ يدعو إلى مكافحة تمويل الإرهاب

المنامة- دعا ”إعلان المنامة“ الصادر في ختام اجتماع استضافته البحرين لبحث سبل مكافحة تمويل الإرهاب، إلى ”تعزيز المنظومة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب، والتشهير بمموليه“.

وأوصى الإعلان الذي حمل اسم ”إعلان المنامة حول سبل مكافحة تمويل الإرهاب“ ونشرت نصه وكالة الأنباء البحرينية، مساء الأحد، إلى ”تعزيز المنظومة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب“ من خلال عدة وسائل.

وبين أن من هذه الوسائل ”تحري وملاحقة تمويل الإرهاب على مستوى الجماعات أو الأفراد“.

ودعا الاجتماع في هذا الصدد إلى ”التطبيق الكامل للعقوبات المالية المقررة على مستوى الأفراد أو الجهات طبقاً لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات العلاقة ”.

وطالب كذلك بـ“التعريف بصورة علنية بممولي الإرهاب والمساعدين عليه“، و“إشراك القطاع الخاص بصورة إيجابية في جهود مكافحة تمويل الارهاب“، و“ضمان أن خدمات تحويل الأموال أو الأصول مرخصة، وتحت الرقابة، وعرضة للعقوبة في حالة المخالفة“.

أيضا من بين التوصيات في هذا البند ”حماية المنظمات غير الهادفة للربح وأنشطة جمع التبرعات الخيرية من إساءة استغلالها من قبل الجماعات الإرهابية في جمع أو نقل أو استخدام الأموال، مع عدم إعاقة الأنشطة الخيرية المشروعة أو التشجيع على تجنبها“.

كما أوصى الإعلان بالمشاركة الكاملة في الإطار الدولي لمكافحة تمويل الإرهاب، وذلك من خلال عدة وسائل ومنها: “ توفير التأهيل المهني المستمر للعاملين في مجال مكافحة تمويل الإرهاب، بما في ذلك تبادل أفضل الممارسات“.

وأكد على ضرورة ”ضمان المشاركة الجادة والفاعلة من كل دولة في الجهود الدولية ذات العلاقة، من خلال المساعدة القانونية المتبادلة تجاه الدول الأخرى التي تسعى إلى التحري عن أنشطة مرتبطة بتمويل الإرهاب“.

كذلك أوصى الإعلان ”بمواصلة الجهد التحليلي لتقييم وتحديد مصادر وآليات تمويل الإرهاب، ودراسة كيف يمكن تطبيق توصيات مجموعة العمل المالي لمكافحة أنشطة مثل: جمع الأموال للجماعات الإرهابية من خلال شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) ووسائل التواصل الاجتماعي، استخدام دور العبادة والمؤسسات التعليمية في جمع أموال لتمويل الإرهاب، وجمع التبرعات الخيرية بغرض تمويل جماعات إرهابية“.

كما دعا البيان الختامي إلى إظهار الدعم والالتزام على أعلى المستويات الرسمية بالتطبيق الفاعل لنظم مكافحة تمويل الإرهاب محليًا ودوليًا بما في ذلك من خلال النظر في إمكانية عقد مؤتمر وزاري لترويج أفكار هذا الإعلان.

وطالب ”إعلان المنامة“ أيضًا بدعم المبادرات الوطنية والإقليمية ومتعددة الأطراف التي من شأنها تعزيز المنظومة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب، بما في ذلك ورش العمل، والمؤتمرات، والدورات التدريبية الرامية إلى تطوير الخبرات في هذا المجال على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أو على المستوى الدولي بوجه عام.

ورحب الإعلان بعمل مركز مكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة الذي تم تأسيسه بمبادرة من العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

وانطلقت، صباح الأحد، في العاصمة البحرينية، المنامة، أعمال اجتماع ”المنامة بشأن مكافحة تمويل الإرهاب“، بمشاركة 29 دولة، بالإضافة إلى عدد من المنظمات الإقليمية والدولية، وذلك في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم ”داعش“.

وعقد اجتماع المنامة حول مكافحة تمويل الإرهاب على مستوى الخبراء بهدف ”بحث التحديات المرتبطة بمكافحة تمويل الجماعات والأنشطة الإرهابية بكافة صورها وأنماطها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com