مرسوم بشأن حقوق النساء في المناطق الكردية بسوريا

مرسوم بشأن حقوق النساء في المناطق الكردية بسوريا

الحسكة (سوريا) – قال مراقبون، اليوم الأحد، إن مسئولين في ”مناطق الإدارة الذاتية“ الكردية، شمال شرق سوريا، أصدروا مرسوماً لحقوق النساء في رد حازم فيما يبدو على الآراء المتطرفة لمتشددي تنظيم داعش، الذين توغلوا في المنطقة.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا إن المرسوم المؤلف من 30 نقطة صدر عن الحاكمين المشتركين للإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة الجزيرة بهدف حماية وتعزيز حقوق المرأة في المناطق شبه المستقلة.

وتشير مقاطعة الجزيرة إلى منطقة بمحافظة الحسكة الشمالية الشرقية نالت الحكم الذاتي خلال حرب سوريا الأهلية. ووفقا لعبد الرحمن فان أحد الحاكمين كردي والآخر عربي.

ويقول المرصد إن الأكراد يسيطرون على نصف المحافظة بينما تسيطر الدولة الإسلامية على 30 في المئة من الحسكة وتحديدا في الجنوب والجنوب الشرقي.

ويدعو المرسوم إلى ”المساواة بين الرجل والمرأة في كافة مجالات الحياة العامة والخاصة“ وقال إن للمرأة حق الترشح لكافة المناصب ولها حق مساو في العمل والأجر والإرث.

ولم يتضح على الفور إن كان المرسوم ملزما قانونا وكيف سيتم تطبيقه.

وقدم تنظيم الدولة الاسلامية الشهر الماضي في عدد من مجلته التي تصدر باللغة الانجليزية ما وصفه بمبررات شرعية لاسترقاق النساء والأطفال كغنائم حرب. وتتهم منظمات حقوقية التنظيم بخطف النساء وتزويجهن قسرا.

وذكر المرسوم أنه لا يجب أن تتزوج المرأة قبل سن 18 عاما ودعا لمنع تعدد الزوجات. وقال ان للرجل والمرأة حقا مساويا في الطلاق ووصف ما يسمى بجرائم الشرف وغيرها من أشكال العنف ضد النساء بأنها غير مشروعة.

وقال عبد الرحمن إن بعض بنود المرسوم موجودة في المنطقة بالفعل لكن بنودا أخرى ستحسن من حقوق المرأة.

ويقول سكان في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الذي أعلن دولة خلافة في مساحات واسعة استولى عليها في سوريا والعراق، إنه أصدر لوائح بشأن زي النساء وحد من تحركاتهن خارج المنزل بناء على تفسيره المتشدد للإسلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com