بالتزامن مع قصف اللاذقية.. روسيا تفقد الاتصال بطائرة على متنها 14 عسكريًا قبالة سوريا

بالتزامن مع قصف اللاذقية.. روسيا تفقد الاتصال بطائرة على متنها 14 عسكريًا قبالة سوريا

المصدر: فريق التحرير

قالت وزارة الدفاع الروسية إنها فقدت الاتصال بطائرة من طراز إيل 20 على متنها 14 عسكريًا.

يأتي ذلك بالتزامن مع هجوم صاروخي تعرضت له مدينة اللاذقية السورية طال عدة مواقع، قالت أنباء إن بعضها بالقرب من قاعدة حميميم العسكرية التي تضم قوات جوية روسية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في وقت لاحق، إن قاعدة حميميم فقدت الاتصال بالطائرة المفقودة في البحر الأبيض المتوسط بالتزامن مع تواجد 4 طائرات إسرائيلية كانت تطلق الصواريخ نحو اللاذقية وفرقاطة فرنسية أيضًا كانت تشارك في القصف.

وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” إن هجومًا صاروخيًا استهدف مؤسسة الصناعات التقنية في مدينة اللاذقية الساحلية.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله، “تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ معادية قادمة من عرض البحر باتجاه مدينة اللاذقية، واعترضت عددًا منها قبل الوصول إلى أهدافها”.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان في مداخلة تلفزيونية مع قناة “العربية”، إن الهجوم الصاروخي بدأ بانفجارعنيف سُمع دويه في مدينة اللاذقية، نجم عن استهداف مستودع ذخيرة للمؤسسة التقنية، في ضواحي مدينة اللاذقية.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، فإن الفرقاطة الفرنسية ”أوفيرن“ التي كانت تبحر في مياه البحر المتوسط، أطلقت بدورها صواريخ، لكن باريس نفت ذلك.

وقال متحدث باسم الجيش الفرنسي إن ”الجيوش الفرنسية تنفي أي ضلوع لها في هذا الهجوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com