جبهة النصرة تسيطر على 3 قرى جديدة في إدلب

جبهة النصرة تسيطر على 3 قرى جديدة في إدلب

دمشق- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مدعمة بتنظيم ”جند الأقصى“، سيطرت الجمعة، على قرى سفوهن والفطيرة وحزارين في ريف إدلب الجنوبي، ومعلومات أولية عن سيطرة الجبهة على قرية فليفل في جبل شحشبو، وذكر المرصد أن جبهة النصرة اعتقلت قائد كتيبة مقاتلة وعدد من عناصره في إحدى هذه القرى.

من جهة ثانية، قالت مصادر ميدانية بالمعارضة السورية، إن الطيران الحربي والمروحي لنظام الأسد قصف الجمعة، مناطق في محيط حقل شاعر بريف حمص الشرقي، فيما تعرضت مناطق في قريتي سلام شرقي والسلطانية ومحيطهما لقصف من قبل قوات النظام، في وقت جددت فيه قوات النظام قصفها بقذائف الهاون والمدفعية لأماكن في حي الوعر بمدينة حمص.

وفي حلب، قصفت قوات النظام فجر الجمعة أماكن في منطقة حندرات بريف حلب الشمالي، تبعه فتح الكتائب الإسلامية نيران رشاشاتها الثقيلة على تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في كتيبة حندرات، في حين دارت اشتباكات بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة أنصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والأنصار وحركة فجر الشام وحركة شام الإسلام) من جهة وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة أخرى، في محيط مبنى المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء غرب حلب، ترافق مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباكات.

وبالتزامن نفذ الطيران الحربي بعد منتصف ليل الخميس- الجمعة عدة غارات على مناطق في محيط حي جمعية الزهراء ومناطق أخرى في حي الليرمون، بينما استهدف مقاتلو جيش المهاجرين والأنصار بعد منتصف ليل أمس، بالأسلحة الثقيلة مبنى المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء.

وفي حماة، قصف الطيران المروحي بعدة براميل متفجرة مناطق في قرى بناحية عقيربات التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ بريف حماه الشرقي.

كما دارت بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف ومقاتلين من طرف آخر بالقرب من قرية خنيفيس بالريف الغربي لمدينة سلميه، في ريف حماه الشرقي، كذلك قصف الطيران الحربي صباح اليوم مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي ومناطق أخرى في قرية عطشان بريف حماه الشرقي، في حين ألقى الطيران المروحي قبل قليل عدة براميل متفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماه الشمالي، ومعلومات أولية عن سقوط جرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com