المقاومة: الانتهاكات الإسرائيلية ستنسف تهدئة غزة

المقاومة: الانتهاكات الإسرائيلية ستنسف تهدئة غزة

غزة- قالت كتائب المقاومة الوطنية، الجناح المسلح للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن ”مواصلة إسرائيل انتهاكاتها واعتداءاتها“ بحق الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس من شأنه أن ”ينسف التهدئة“.

وأضاف ”أبو خالد“ المتحدث الإعلامي باسم الكتائب في بيان صحفي ، مساء الخميس، أن ”قوات الاحتلال تواصل ممارساتها العدوانية في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وتستهدف الصيادين بعرض بحر غزة وتعتقل بعضهم، وتستهدف المزارعين على حدود غزة وهذه الانتهاكات من شأنها أن تنسف التهدئة وتشعل فتيل سيفجر المنطقة من جديد“.

ودعا ”أبو خالد“ ”الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلة إلى الانخراط في معركة الدفاع عن المسجد الأقصى الذي يواجه إجراءات إسرائيلية تهدف لتهويده“.

وأكد على ”ضرورة تكثيف الهجمات والضربات ضد الجيش الإسرائيلي والمستوطنين اليهود بالضفة الغربية والقدس“.

وأشار إلى أن كتائب المقاومة الوطنية ”ستعيد النظر بموقفها من التهدئة مع إسرائيل في حال استمرت الهجمات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في القدس، وتواصل تأخير إعمار قطاع غزة وحصاره“.

وطالب بـ“تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الفصائل الفلسطينية لتدارس كيفية مجابهة خروقات إسرائيل للتهدئة“.

ودعا ”أبو خالد“ السلطة الفلسطينية إلى ”وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، وإطلاق يد المقاومة بالضفة الغربية“.

وشهدت أحياء في القدس الشرقية، أمس واليوم، تصعيدا للمواجهات بين الفلسطينيين والقوات إسرائيلية بعد حادثة مقتل مقدسي برصاص الشرطة الإسرائيلية، عقب قيامه بتنفيذ هجوم شمل عملية دهس وأسفر عن مقتل إسرائيلي وإصابة 13 آخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com