انتخاب مراقب عام للإخوان في سوريا

انتخاب مراقب عام للإخوان في سوريا

دمشق – انتخب مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، الخميس، محمد حكمت وليد مراقباً عاماً جديداً للجماعة لمدة أربع سنوات خلفاً للشيخ محمد رياض شقفة إثر انتخابات جرت في أسطنبول.

وقد أعلن المجلس، في بيان، تقدم محمد وليد على منافسه حسام غضبان بفارق صوتين.

كما انتخب المجلس، بالاجماع المهندس حسام غضبان نائبا للمراقب العام.

ويشغل وليد منصب رئيس الحزب الوطني للعدالة والدستور ”وعد“، حيث من المتوقع أن يقدم استقالته من رئاسة الحزب قريباً.

وباختياره في هذا المنصب يكون وليد المراقب العام الـ12 لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا خلفا لمحمد رياض الشقفة.

ووليد من مواليد اللاذقية عام 1944، وقد حصل على الدكتوراه في الطب البشري من جامعة دمشق عام 1968، ليسافر إلى بريطانيا للتخصص في طب العيون.

وقد عمل أستاذاً مساعداً في كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة حتى عام 1988، ثم استشارياً لامراض العيون في مستشفى بخش بجدة.

وفي سوريا، يعود تاريخ الاخوان الى الثلاثينات من القرن الماضي. وبلغت مواجهتهم مع النظام السوري اوجها في العام 1982، حينما سحق الرئيس الراحل حافظ الاسد، والد بشار الاسد، انتفاضة الاخوان المسلمين في حماة في وسط البلاد.

وتقدر منظمات حقوقية ان هذه الحملة العسكرية ادت الى مقتل ما بين عشرة آلاف و40 الف شخص، علما ان الجماعة حظرت في سوريا وفرضت عقوبة الاعدام على كل من ينتمي اليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com