أمريكا تقصف جماعة خراسان في سوريا

أمريكا تقصف جماعة خراسان في سوريا

واشنطن – قالت القيادة المركزية الأمريكية، اليوم الخميس، إنها نفذت غارات جوية الليلة الماضية على جماعة خراسان المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة ومقرها سوريا، وأن الجماعة كانت تخطط لمهاجمة أوروبا أو الولايات المتحدة.

وأفادت شبكة فوكس نيوز التلفزيونية أن عنصرا مهما ”خبير متفجرات“ من مجموعة خراسان الجهادية، هو الفرنسي دافيد داود دروغون قتل الاربعاء خلال غارة شنتها طائرة أمريكية بدون طيار في شمال غرب سوريا.

وقال مسؤول أمريكي إن من ضمن أهداف الضربة ديفيد دروجون وهو متشدد مولود في فرنسا اعتنق الإسلام ويصفه بعض المسؤولين الأمريكيين بأنه صانع قنابل للجماعة، ولم يؤكد المسؤولون الأمريكيون أن دروجون قتل في الهجوم.

وقال مسؤولون أمريكيون أيضا إنهم يعتقدون ان محسن الفضلي وهو قيادي في جماعة خراسان استهدف في ضربة امريكية سابقة ما زال حيا.

وقالت القيادة المركزية في بيان اليوم إن القوات الأمريكية نفذت الضربات ضد خمسة اهداف لخراسان قرب سرمادا في سوريا.

واضافت ”ما زلنا نقيم نتيجة الهجوم لكن لدينا مؤشرات أولية عن أنه حقق الآثار المقصودة بضرب الارهابيين وتدمير أو الحاق ضرر كبير“ بالعديد من مركبات ومباني الجماعة وايضا منشآت التدريب وصنع القنابل.

وقالت ”اتخذنا تحركا حاسما لحماية مصالحنا وازالة قدرتهم على التحرك“.

وتابعت أن ”عملاء القاعدة يستغلون الصراع السوري لتنفيذ هجمات ضد المصالح الغربية“.

وكتبت الشكبة الاميركية على موقعها الالكتروني ان ”سائق الالية فقد ساقه ويرجح ان يموت كما ذكرت مصادر مطلعة على بالعملية. اما الشخص الثاني الذي قد يكون دروغون فقد قتل“.

بدوره، قال متحدث باسم البنتاغون ”ما زلنا بصدد تقييم نتائج الهجمات. لكن وفقا للمعطيات الاولية فان الضربات اصابت اهدافها عبر تدمير او الحاق ضرر كبير بعدد من الاليات والارهابيين والمباني التي تستخدم في الاجتماعات والتحضيرات وتصنيع العبوات الناسفة وتدريبات مجموعة خراسان“.

كما اعلنت القيادة الاميركية الوسطى في بيان ان ”الطائرت شنت خمس غارات الليلة الماضية ضد اهداف تابعة لمجموعة خراسان قرب سرمدة في محافظة ادلب“.

واضافت سنتكوم ان ”هذه الغارات لم تشن انتقاما للاشتباكات بين النصرة والمعارضة السورية المعتدلة فهي لم تستهدف النصرة ككل“مؤكدة ان الغارات شنتها طائرت اميركية فقط.

ويعتبر الخبراء دروغون (24 عاما) صانع قنابل رفيع المستوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com