الرئيس العراقي يدعو لمصالحة وطنية – إرم نيوز‬‎

الرئيس العراقي يدعو لمصالحة وطنية

الرئيس العراقي يدعو لمصالحة وطنية

أربيل – دعا الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، اليوم الخميس، إلى مصالحة وطنية تمهد لتحقيق السلم الأهلي في بلد يعاني من هجوم مستعر لتنظيم ”داعش“ على جزء كبير من أراضيه، منذ يونيو/ حزيران الماضي.

وقال معصوم خلال كلمة له في ملتقى الشرق الأوسط للحوار والمصالحة في أربيل، عاصمة إقليم شمال العراق: ”العراق بحاجة إلى لقاء بين مختلف الأطراف السياسية، من أجل المصالحة الوطنية التي تمهد للسلم الأهلي“، متابعا ”لابد من اتفاق كامل من قبل مؤسساتِ الدولة الأساسية للقيام بذلك“.

وأكد معصوم أن ”السلم الأهلي هو الأساس لتحقيق المصالحة“.

وفيما يتعلق بالحرب الجارية منذ أشهر في شمالي وشرقي وغربي البلاد ضد ”داعش“، قال الرئيس العراقي إن ”دول العالم مهتمة بمساعدة العراق في حربه ضد داعش وإن لم تشارك حتى الآن بشكل فعلي على الأرض“، في إشارة إلى انحصار الضربات الجوية التي يوجهها تحالف دولي ضد أهداف التنظيم، بشكل أساسي في مدينة الموصل (شمال)، وعدم امتدادها إلى كل المناطق التي يتواجد بها التنظيم.

وانطلق في أربيل مساء أمس الأول الثلاثاء، ملتقى الشرق الأوسط للمصالحة والحوار في المنطقة، بمشاركة ممثلين عن أكثر من 10 دول، بالإضافة إلى قادة سياسيين ومفكرين، ومن المقرر أن يختتم اليوم.

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة، غارات جوية على مواقع لـ ”داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com