بعد حديث عن خلاف مع إيران.. حزب الله يعيد مقاتليه إلى سوريا للهجوم على إدلب

بعد حديث عن خلاف مع إيران.. حزب الله يعيد مقاتليه إلى سوريا للهجوم على إدلب

المصدر: إرم نيوز

ذكر موقع ”ديبكا“ الاستخباراتي الإسرائيلي، أن ”حزب الله“ اللبناني، حليف نظام بشار الأسد، أعاد مقاتليه من لبنان إلى سوريا؛ للمشاركة في الهجوم البري المرتقب على إدلب، الذي من المتوقع أن تشارك فيه كل من القوات السورية والروسية والإيرانية.

ونقل الموقع في تقرير نشره، اليوم الإثنين، عن مصادر عسكرية واستخباراتية قولها، إن ”تلك القوات أصبحت على استعداد للهجوم بعد سلسلة من الغارات الجوية على مواقع المعارضة في إدلب الشمالية المحاذية للحدود التركية، في الأيام القليلة الماضية“.

وأفاد ”ديبكا“ بأنه ”إضافة للقوات السورية والإيرانية والروسية، يشارك حزب الله في الهجوم على إدلب، وهذه المشاركة تعتبر إضافة مهمة وقيّمة لتلك القوات“، حسب تعبير الموقع العبري.

وأشار إلى أنه ”بعد عودتهم إلى لبنان من جبهات المعارك في سوريا، تلقى مقاتلو حزب الله الأوامر بنهاية الأسبوع للعودة إلى سوريا والتوجه إلى جبهتي إدلب وحماة“.

ولم يحدد الموقع الإسرائيلي، الجهة التي أصدرت الأوامر لمقاتلي الحزب، لكنه كشف في تقرير سابق أن الأمين العام للحزب حسن نصرالله، قرر سحب نحو 5000 من مقاتليه بعد خلافات حادة مع حليفته وداعمته الرئيسية إيران.

وحسب المصادر التي نقل عنها الموقع الإسرائيلي ، فإن ”الاستيلاء على إدلب سيتيح لإيران تعزيز وجودها العسكري في سوريا، ويقوض حملة إسرائيل لإنهاء ذلك الوجود، فضلًا عن وجود احتمالات قوية بتدخل عسكري أمريكي بريطاني إسرائيلي في الهجوم“.

وأنهى ”ديبكا“ تقريره بالقول، إن هناك احتمالات حقيقية بأن تتدخل الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل بعد بدء الهجوم البري على إدلب، خاصة في حال استخدام النظام السوري السلاح الكيماوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة