الخرطوم تتهم جوبا بتعطيل اتفاق التعاون – إرم نيوز‬‎

الخرطوم تتهم جوبا بتعطيل اتفاق التعاون

الخرطوم تتهم جوبا بتعطيل اتفاق التعاون

الخرطوم ـ اتهم وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين، اليوم الأربعاء، دولة جنوب السودان، بتعطيل تنفيذ اتفاقية التعاون الموقعة بين البلدين بأديس أبابا عام 2012، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الدفاع السوداني، عقب لقائه رئيس الآلية الافريقية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي، ثامبو مبيكي، بالخرطوم اليوم، بحسب الوكالة.

وقال الوزير إن ”اتفاقيات التعاون التسع الموقعة بين البلدين، لم تنفذ من جانب دولة الجنوب التي رفضت حتى الآن ترسيم الخط الصفري (الذي يفصل بين قوات الجانبين) المؤقت ما بين الدولتين“.

وأوضح الوزير أنه أبلغ ”مبيكي“ أن تنفيذ كل الاتفاقيات مرهون بتنفيذ الخط الصفري، الذي من شأنه تحديد وتخطيط حدود السيادة لكل دولة، والمنطقة المنزوعة السلاح، والمعابر العشرة الخاصة بالعلاقات التجارية والاقتصادية والتواصل الشعبي.

وأشار القائد العسكري إلى أن حكومة بلاده ترغب في أن يحسم اجتماع اللجنة السياسية الأمنية المشتركة المزمع عقده خلال الشهر الحالي، قضية تحديد الخط الصفري المؤقت، وتفعيل الآليات المتفق عليها.

وأضاف: ”دولة الجنوب هي التي تعطل تنفيذ الاتفاقيات.. والسودان مستعد لتنفيذ كل الاتفاقيات الموقعة“.

ولفت إلى أن الخط الصفري ما زال العائق في تنفيذ تلك الاتفاقيات التي قال إنها ما زالت معطلة بسبب تعنت دولة الجنوب.

وعاد رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، اليوم الأربعاء، إلى بلاده بعد زيارة إلى الخرطوم، حيث أجرى محادثات مع نظيره السوداني عمر البشير حول العديد من القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك.

وبحسب البيان الختامي للزيارة، الذي تلاه للصحفيين وزير الخارجية السوداني علي كرتي، فإن الرئيسين اتفقا على عقد اجتماع اللجنة الأمنية المشتركة خلال الشهر الحالي لبحث إنشاء المنطقة العازلة المنصوص عليها في الاتفاق الأمني الذي أبرم بينهما في سبتمبر/ أيلول 2012، بجانب ثماني اتفاقيات أخرى.

وسيبحث اجتماع اللجنة أيضا الاتهامات المتبادلة بين البلدين بشأن دعم المتمردين طبقا للبيان الذي اشار أيضا إلى ”اتفاق الطرفين على إزالة العقبات والشكوك“.

وتهدف المنطقة العازلة التي تمتد بعمق 50 كلم في حدود أي بلد طبقا لنص الاتفاق للحيلولة دون دعم أي طرف للمتمردين على الآخر.

ووصل رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي ثامبو مبيكي، الخرطوم الثلاثاء، في زيارة رسمية، لبحث ملفي التفاوض بين الخرطوم ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، والحوار الذي دعا له البشير في يناير الماضي.

ووسط تعثر عملية الحوار وسع الاتحاد الأفريقي الشهر الماضي تفويض الوسيط، ثابو مبيكي رئيس جنوب أفريقيا السابق، ليشمل المساعدة في إنجاح عملية الحوار الوطني بجانب وساطته بين الخرطوم وجوبا والخرطوم ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، إحدى فصائل الجبهة الثورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com