تعثر تسوية الخلافات النفطية بين بغداد وكردستان

تعثر تسوية الخلافات النفطية بين بغداد وكردستان

المصدر: إرم ـ بغداد من محمد وذاح

كشفت كتلة التغير الكردستانية، اليوم الأربعاء، عن تعثر تسوية الخلافات النفطية ورواتب موظفي الإقليم بين بغداد وكردستان.

وقالت النائب عن كتلة التغيير تافكة أحمد ميرزا، إن ”الوفد الحكومة الكردستانية الذي وصل إلى العاصمة بغداد، يوم أمس، لبحث المشاكل العالقة بين أربيل والحكومة المركزية وتسوية الخلافات النفطية ورواتب موظفي الإقليم، لم يتفق على أي شيء“.

وأوضحت ميرزا أن ”الحكومة الاتحادية تربط مسألة دفع رواتب موظفي كردستان المتوقفة منذ شهر شباط/ فبراير الماضي، بتسوية الخلافات النفطية“.

وفي ذات الإطار، كشفت ميرزا أن ”زيارة وزير الدفاع خالد العبيدي إلى أربيل، قبل أيام لم تكن ناجحة لأنه لم يتفق مع وزارة البيشمركة على تسوية مشكلة البيشمركة“.

ولفت إلى أن ”زيارة نيجرفان بارزاني المرتقبة إلى بغداد أصبحت غير مجدية، بسبب موفق الرئيس نيجرفان بارزاني، الذي ربط رواتب موظفين كردستان بحل الخلافات النفطية مع الحكومة المركزية“.

وكان القيادي في تحالف القوى الكردستاني محسن السعدون، أكد في (29 في تشرين الاول/ اكتوبر الماضي)، أن رئيس حكومة إقليم شمال العراق نيجرفان بارزاني سيحسم الخلاف بين بغداد وأربيل بشأن الجهة المشرفة على تصدير النفط العراقي خلال زيارته المرتقبة إلى بغداد على رأس وفد حكومي.

ويتمحور الخلاف ما بين الحكومة الاتحادية وإقليم شمال العراق، حول بعض النقاط أهمها رواتب موظفي الإقليم، التي أوقفتها الحكومة الاتحادية منذ فبراير/ شباط العام الجاري، رداً على تصدير الإقليم النفط بدون موافقتها، كما ترفض الحكومة صرف رواتب البيشمركة اعتراضاً على عدم ارتباطهم بالمنظومة الأمنية العراقية، وتصدير النفط بدون موافقة الحكومة الاتحادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com