عارف علوي.. من طبيب أسنان إلى رئيس باكستان

عارف علوي.. من طبيب أسنان إلى رئيس باكستان

المصدر: الأناضول 

فاز البرلماني الباكستاني الدكتور عارف علوي، بانتخابات الرئاسة، التي أجريت اليوم الثلاثاء، ليصبح، بعد أدائه اليمين، الرئيس الـ13 للدولة الآسيوية.

وأعلنت لجنة الانتخابات، في بيان، فوز علوي البالغ من العمر 69 عامًا، مرشح الحزب الحاكم (حركة الإنصاف)، بأغلبية الأصوات، حاصدًا 353 صوتًا من أصل 706 في البرلمان ومجالس الولايات الأربع.

في حين حصل مرشح المعارضة، مولانا فضل الرحمن، رئيس مجلس العمل المتحد (تحالف أحزاب دينية) على 185 صوتًا، ونال مرشح حزب الشعب الباكستاني (يساري) اعتزاز أحسن، 124 صوتًا.

وعلوي، وهو طبيب أسنان، من بين الأعضاء المؤسسين لحزب ”حركة الإنصاف“ الحاكم، بزعامة رئيس الوزراء الحالي، عمران خان.

وقبل انضمامه إلى ”حركة الإنصاف“ ارتبط علوي لفترة طويلة بحزب ”الجماعة الإسلامية الباكستانية“، وهو حزب ديني يتمتع بثقل في باكستان.

وقد كان والده، حبيب الرحمن علوي، أحد المقربين من مؤسس الجماعة الإسلامية، سيد أبو الأعلى المودودي.

وُلد عارف، الذي لديه 4 أبناء جميعهم متزوجون، وله أحفاد، في 29 من شهر يوليو/ تموز لعام 1949 في مدينة كراتشي الساحلية.

وخلال سنوات دراسته الجامعية، كان علوي نشطًا في السياسة الطلابية، وشارك في احتجاجات عديدة ضد الحاكم العسكري آنذاك، الجنرال محمد أيوب خان (1958 – 1969).

وفي عامي 1997 و2002، تنافس علوي عن حزب ”حركة الإنصاف“ في الانتخابات المحلية بمدينة كراتشي، غير أنه لم يفز.

لكن في عام 2013 فاز لأول مرة بمقعد في المجلس الوطني المحلي لكراتشي، واحتفظ به حتى الانتخابات العامة الأخيرة، التي جرت في 25 من شهر يوليو/ تموز الماضي.

ومن المتوقع أن يؤدي علوي اليمين الدستورية في 9 من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري، ليصبح الرئيس الثالث عشر لباكستان (تمتلك سلاحًا نوويًا)، منذ استقلالها عن الهند عام 1947.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com