”داعش“ يفجر منزلين لمسؤولين عراقيين

”داعش“ يفجر منزلين لمسؤولين عراقيين

صلاح الدين- قال اللواء الركن حمد النامس مدير شرطة محافظة صلاح الدين العراقية (شمال)، الثلاثاء، إن عناصر تنظيم داعش قاموا بتفجير منزلين أحدهما لمحافظ صلاح الدين الأسبق، والآخر لمسؤول شرطة بمدينة بيجي شمالي المحافظة.

وقال النامس إن: ”عناصر تنظيم داعش الإرهابي قامت بتفخيخ وتفجير منزل محافظ صلاح الدين الأسبق حمد حمود القيسي، بعبوتين ناسفة عن بعد في قضاء بيجي شمال مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين“.

وأضاف النامس، أن ”المجموعات الإرهابية قامت بسرقة جميع محتويات المنزل من الأثاث، دون وقوع خسائر بشرية، حيث كان المنزل خاليا من أهله“.

ومضى قائلا إن ”العناصر الإرهابية فجرت أيضا منزل العقيد أحمد القيسي، مدير التنسيق الأمني المشترك في قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، في قضاء بيجي بثلاث عبوات ناسفة، بعدما سرقوا جميع محتوياته أيضا، دون وقوع خسائر بشرية لأن المنزل كان خاليا“.

وأشار إلى أن القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي (متطوعون شيعة) وطيران الجيش، حققت انتصارات كبيرة على قوى الارهاب في قضاء بيجي“، موضحا أن هناك عمليات عسكرية واسعة لاستعادة القضاء.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من ”داعش“ حول ما ذكره المصدر، نظرا لأنها ترفض التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة