العراق.. ”ساعة الصفر“ لتحرير الأنبار تقترب

العراق.. ”ساعة الصفر“ لتحرير الأنبار تقترب

الأنبار- قال عبد الحكيم الجغيفي، قائم مقام قضاء حديثة بمحافظة الأنبار غربي العراق، الثلاثاء، إن القوات الحكومية بدأت بتجهيز العشائر الموالية لها في المحافظة بالسلاح والعتاد لبدء عملية ”تحرير“ مناطق المحافظة تباعاً من سيطرة تنظيم ”داعش“.

وأضاف الجغيفي أن قيادة عمليات الأنبار وقيادة عمليات الجزيرة والبادية (وهما تشكيلان تابعان للجيش العراقي بمحافظة الانبار)، بدأت بتجهيز أبناء عشائر العبيد والبونمر والجغايفة بالسلاح والعتاد والآليات والمعدات العسكرية والوقود لبدء عملية ”تحرير“ جميع مدن الأنبار.

وأشار إلى أن قوات من الحشد الشعبي، وهم متطوعون من الشيعة وأبناء عشائر موالية للحكومة، بالإضافة إلى قوات حكومية وصلت الى الانبار خلال الأيام القليلة الماضية بإسناد من الطيران الحربي للتحالف الدولي والعراقي لبدء شن هجوم كبير على مقاتلي ”داعش“ الإرهابي وطرده من المناطق التي يسيطر عليها في المحافظة.

وبحسب الجغيفي فإن الإعلان عما أسماها ”ساعة الصفر“ لبدء معركة تحرير الأنبار بات قريبا جدا، مشيراً إلى أن مدينة هيت ونواحيها كبيسة والفرات ستكون أولوية في تلك المعركة.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره المسؤول العراقي من مصدر مستقل.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم على الأقضية الغربية من المحافظة (عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com