غارات ليلية تستهدف إمدادات داعش نحو كوباني

غارات ليلية تستهدف إمدادات داعش نحو كوباني

المصدر: إرم- دمشق

دمرت طائرات التحالف الدولي آليات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ في شمال سوريا كانت في طريقها إلى مدينة عين العرب ”كوباني“ الحدودية مع تركيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: ”قصفت طائرات التحالف الدولي العربي عدة عربات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بعضها مزود برشاشات ثقيلة في منطقة القرة بالريف الغربي لمدينة منبج الواقعة في ريف حلب الشمالي الشرقي (…) ما أدى لمصرع وجرح عدد من مقاتليه“.

وأوضح المرصد ان الغارات وقعت بعد منتصف الليل، وأن ”الآليات التي دمرت بالكامل ولم يعرف عددها كانت متجهة نحو مدينة عين العرب ”كوباني“ لمؤازرة مقاتلي التنظيم في المدينة“.

بالتزامن أعلنت القيادة الوسطى الأميركية، الاثنين، أن الولايات المتحدة استهدفت متشددي تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلامياً بـ“داعش“، يوميْ الأحد والاثنين بخمس ضربات جوية في سوريا وتسع في العراق.

وأوضحت في بيانها أن ”الضربات في سوريا أصابت مواقع قتالية ومباني للمتشددين وضربت مجموعة صغيرة من المقاتلين قرب مدينة كوباني على الحدود مع تركيا. وأصابت إحدى الضربات موقعاً قرب دير الزور“.

وأضاف البيان أن ا“لضربات الأميركية في العراق دمّرت مركبات ومعدات وأصابت وحدة صغيرة من المقاتلين وموقعاً قتالياً. ونُفِّذت الضربات التسع قرب مدن بيجي والفلوجة والرطبة“.

وكانت وزارة الدفاع الكندية، أعلنت أمس الاثنين، عن تنفيذ طائرات حربية كندية أولى غاراتها القتالية في العراق منذ انضمام البلاد إلى التحالف المناوئ لتنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ “ في الشهر الماضي.

وقالت وزير الدفاع الكندي روب نيكولسون في بيان أوردته الـ“BBC“، إن ”طائرتين حربيتين من طراز CF-18 هاجمتا أهدافاً لتنظيم داعش قرب مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار غربي العراق باستخدام قنابل مسيرة بأشعة الليزر“، موضحاً أنها ”مهمة قتالية دامت أربع ساعات عادتا بعدها إلى قاعدتهما في الكويت“.

وأضاف نيكولسون، أن ”الغارة التي نفذت تؤكد تصميم الحكومة الكندية على التصدي للتهديد الذي يمثله الإرهاب وعلى الوقوف صفا وحدا مع حلفائها“.

وكانت حكومة المحافظين الكندية قد أعلنت الشهر الماضي أن الطيران الحربي الكندي سيشارك في الجهد الجوي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم ”داعش“ في العراق لمدة ستة أشهر.

يذكر أن المشرعين الكنديين وافقوا، الثلاثاء (8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي)، على خطط الحكومة إرسال طائرات مقاتلة إلى العراق للمشاركة في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد متشددي تنظيم ”داعش“ لمدة تصل إلى ستة أشهر.

وكان سلاح الجو الأميركي قد نفذ في أغسطس/آب الماضي أولى الغارات على تنظيم ”داعش“ في العراق لوقف تقدمه نحو إقليم كردستان العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة