اخلاء السكان المجاورين لميناء بنغازي

اخلاء السكان المجاورين لميناء بنغازي

بنغازي- قال متحدث باسم الجيش الليبي الأحد إن الجيش حث السكان على إخلاء حي رئيسي في بنغازي يوجد به الميناء البحري للمدينة بينما يستعد لعملية عسكرية ضد مقاتلين إسلاميين في ثاني أكبر مدينة في ليبيا.

وقتل ما لا يقل عن 230 شخصا منذ شن الجيش تسانده قوات موالية للواء السابق خليفة حفتر هجوما على جماعات اسلامية في بنغازي الواقعة بشرق البلاد في إطار الفوضى التي انزلق إليها البلد المنتج للنفط قبل ثلاث سنوات بعد الإطاحة بمعمر القذافي.

وأعلن الجيش انه استعاد بضع ثكنات في بنغازي كان إسلاميون قد سيطروا عليها في أغسطس/ آب رغم أن القتال مستمر في أجزاء أخرى من المدينة.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم هيئة أركان القوات المسلحة ”رئيس الأركان يطلب من جميع سكان حي الصابري مغادرته بحلول الساعة 1200 ظهرا (يوم الاثنين).“

والحي هو أهم منطقة تجارية في بنغازي ويوجد به الميناء البحري الذي تصل إليه واردات القمح والبنزين.

ولم يذكر المسماري تفاصيل لكن الجيش قال في السابق إن أعضاء جماعة أنصار الشريعة المتشددة فروا من هناك بعد أن استولى الجيش على أحياء اخرى.

ومن ناحية اخرى أخلت جمعية الهلال الأحمر المستشفى الرئيسي للولادة في بنغازي لأن الاطباء والممرضات يجدون صعوبة في الوصول إليه للعمل بسبب القتال في محيط المستشفى.

وقالت السلطات الطبية إن ستة أشخاص آخرين قتلوا الاحد ليرتفع إجمالي عدد القتلى منذ بداية هجوم الجيش إلى 230 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com