”فيجلن“ يقتحم الأقصى

”فيجلن“ يقتحم الأقصى

المصدر: رام الله- إرم :

اقتحم نائب رئيس الكنيست موشيه فيجلن، صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك، تنفيذًاً لتهديده باقتحام الأقصى، ونفّذ جولة استفزازية في باحاته، وسط حماية وحراسة غير مسبوقة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، بعد توقف للإقتحامات في أعقاب حادثة محاولة قتل الحاخام المتطرف يهودا غليك في القدس.

هذا و تفرض قوات الاحتلال، منذ صلاة فجر اليوم، قيوداً مشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، تزامناً مع عملية اقتحام ينفذها مجموعة من المستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن شرطة الاحتلال منعت من هم دون الـ 50 عاما من دخول المسجد، في الوقت الذي تنتشر فيه أعدادا كبيرة من القوات الخاصة داخل باحات المسجد.

يذكر أن ”فيجلن“ أعلن يوم أمس عن نيته اقتحام الأقصى اليوم الأحد بهدف ما أسماه: إقامة طقوس وصلوات تلمودية خاصة والدعاء بشفاء الحاخام المتطرف ”يهودا غليك“ الذي تعرض لعملية اغتيال، يوم الأربعاء، خلال اجتماع لبحث فرض السيادة اليهودية الكاملة على المسجد الأقصى.

وتظاهر قرابة 300 متطرف، مساء أمس ، للمطالبة بخرق الوضع القائم في الحرم القدسي وتنفيذ اقتحامات وإقامة صلوات يهودية فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com