بعد عملية السلط وتفجير الفحيص.. العاهل الأردني: سنحاسب من مس أمننا ولن نرحم “الخوارج”

بعد عملية السلط وتفجير الفحيص.. العاهل الأردني: سنحاسب من مس أمننا ولن نرحم “الخوارج”

المصدر: فريق التحرير

قال العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، يوم الأحد، إن بلاده “ستقاتل الخوارج وتضربهم بلا رحمة وبكل قوة وحزم”، مشددًا على أنه سيتم محاسبة “كل من سولت له نفسه المساس بأمن الأردن وسلامة مواطنيه”.

جاءت تصريحات الملك الأردني، خلال ترؤسه، يوم الأحد، اجتماعًا لمجلس السياسات الوطني في قصر الحسينية بعمان؛ لمتابعة حيثيات العملية الأمنية في مدينة السلط وتفجير الفحيص، واللذين أديا إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الأجهزة الأمنية.

وأضاف الملك في بيان رسمي صادر عن الديوان الملكي الأردني، أن “الأردن سيبقى عصيًا منيعًا على الإرهاب والإرهابيين، بتماسك الأردنيين ويقظة نشامى القوات المسلحة والأجهزة الأمنية”.

وأكد أن “هذا العمل الإرهابي الجبان، وأي عمل يستهدف أمن الأردن، لن يزيدنا إلا وحدة وقوة وإصرارًا على القضاء على الإرهاب وعصاباته الإجرامية”.

وأشار إلى أنه “يجب أن نقف جميعًا ضد الفكر الظلامي، ولا مكان للتردد في محاربة آفة الإرهاب؛ لأن ذلك يمس حاضرنا ومستقبلنا”، مضيفًا أن “هدفنا دائمًا كسر شوكة الإرهاب ودحره، ولن نحيد عن هذا الهدف، رغم التضحيات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع