أمريكا تسعى لتسليح وتدريب العشائر السنية بالأنبار

أمريكا تسعى لتسليح وتدريب العشائر السنية بالأنبار

واشنطن- دعا الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات الأمريكية، الحكومة العراقية إلى تسليح العشائر السنية في الأنبار، معتبرا ذلك شرطا مسبقا للحصول على مستشارين عسكريين من الخارج إلى المحافظة العراقية التي تقع في غرب البلاد.

وقال ديمبسي، الخميس، إن الولايات المتحدة تحتاج إلى توسيع مهمتها المحدودة لتقديم المشورة والمساعدة في العراق لتصل إلى محافظة الأنبار المحاصرة حيث القوات العراقية معزولة وفي مواقع دفاعية في مواجهة الدولة الإسلامية، لتشمل العمليات تشليح وتدريبأبناء العشائر السنية.
وتأمل واشنطن في أن تتمكن حكومة العراق من إعادة بناء التحالف الهش مع العشائر السنية وخاصة في الأنبار التي يخضع معظمها الآن لسيطرة الدولة الإسلامية.

وعندما سئل بشأن المكاسب الأخيرة في الانبار التي حققها المتشددون وإعدام رجال العشائر في الأسبوع الماضي قال ديمبسي ”لهذا السبب نحتاج الى توسيع مهمة التدريب وتقديم المشورة والمساعدة إلى … محافظة الانبار.“

وقال ديمبسي في مؤتمر صحفي في البنتاجون ”لكن الشرط المسبق لهذا هو أن تكون حكومة العراق مستعدة لتسليح العشائر.“ وأضاف ”لدينا مؤشرات إيجابية بأنهم مستعدون لكننا لم نبدأ في عمل ذلك حتى الآن.“

ولم يتضح إن كان المستشارون سيكونون أمريكيين أم يأتون من دول مشاركة أخرى في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة