اتفاق سري لتمكين الإخوان من حكم ليبيا

اتفاق سري لتمكين الإخوان من حكم ليبيا

المصدر: إرم- من أنس الصبري

عبرت وزيرة الصحة الليبية السابقة في حكومة عبد الرحيم الكيب، فاطمة الحمروش، عن تحفظاتها على خبايا مبادرة الجزائر بخصوص الحوار الليبي، وقالت إن إعلان رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، عن ذلك فجأة وبدون سابق إنذار في بداية أيلول/سبتمبر الماضي، يثير تساؤلات.

وأوضحت الوزيرة الليبية في تصريح خاص لـ“إرم“، أن معلومات وردتها عن المبادرة، تفيد بالترويج لعبد الحكيم بلحاج، رئيس المجلس العسكري لطرابلس سابقا وزعيم الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة، كمنقذ ليبيا، متحدثة عن اتفاق حصل بين الجزائر وأطراف ليبية من جهة، والغنوشي من جهة أخرى، لتمكين الإخوان من الحكم في ليبيا، مقابل تخليص بلحاج البلاد من التكفيريين والإرهابيين.

وأضافت فاطمة الحمروش، أنها ترفض بشدة أن يتم تمكين حزب الإخوان المسلمين أو عناصر القاعدة من التحكم في ليبيا، ولا ترى أن هذا هو الحل الصحيح.

وطلبت الوزيرة من راشد الغنوشي، الكف عن التدخل في شؤون ليبيا، وذلك ردا على بيان الحركة التونسية الذي ذكر أن النهضة تدين بشدة الحملة العسكرية التي يقودها اللواء خليفة حفتر، باعتبارها محاولة انقلابية، وقالت إن البيان جزء من التدخل المستمر للغنوشي في شؤون ليبيا، دون دعوة أو استئذان من الحكومة الليبية أو مجلس النواب الليبي، متسائلة كيف سيكون رد فعل الحكومة التونسية ومؤسسات الدولة التونسية بوجه عام، لو أن تدخلات مماثلة صدرت من الصلابي أو الكبتي أو صوان تجاه تونس.

وتابعت أنه كان الأجدر بالغنوشي، ومن باب الحكمة وحسن الجوار، أن يدين بشدة فعل الانتحاري التونسي الذي فجر نفسه في بنغازي، والذي تواجه أمثاله هذه الحملة العسكرية نفسها التي يدينها الغنوشي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com