قيادي بنداء تونس: لن نُشرك النهضة بالحكومة

قيادي بنداء تونس: لن نُشرك النهضة بالحكومة

المصدر: إرم - من شوقي عصام

أكد بوجمعة الرميلي، أحد قيادات حزب ”نداء تونس“، الفائز بحسب التقديرات الأولية بالانتخابات التشريعية في تونس، بأن الحزب ”لن يتحالف مع حزب النهضة في تشكيل الحكومة، إلا إذا استحال ذلك“، وفسر ذلك قائلاً: ”إذا لم نتحصل على الأغلبية المطلقة أو النسبية من الممكن أن نشارك النهضة في تشكيل الحكومة“.

وقال الرميلي في تصريحات خاصة لشبكة إرم: ”نحترم النهضة ولكن كل منا وشأنه، لأن أفكارنا لا تتماشى مع الإسلام السياسي، وأكد أن هناك توافقًا وتعايشًا تونسيًا بين الفرقاء مهما كانت الاختلافات، ولكن التعايش لا يعني التحالف، لأن ذلك يحدث من خلال اتجاهات متقاربة، والناخبون أعطونا الثقة لقيام حكم له مناهج واضحة“.

وأوضح أن هناك سعيًا وتمسكًا من جانب ”نداء تونس“ لتشكيل الحكومة مع جميع الفرق السياسية التي تتفق معه سياسيًا وفكريًا، وذلك لإعادة إحياء الكتلة الفكرية التونسية المتنوعة والمنفتحة.

وأكد أن تشكيل الحكومة الجديدة سيكون عقب الانتخابات الرئاسية، وذلك مع بداية عام 2015، لافتًا إلى أن الحكومة الحالية تعمل كـ“تصريف أعمال“ فقط، لافتًا إلى أن الانتباه الآن سيكون للانتخابات الرئاسية التي ستجرى جولتها الأولى في نوفمبر المقبل، وقال: إن النتيجة التي خرجت بها الانتخابات، ستدفع رئيس الحزب، الباجي السبسي، للفوز بالانتخابات الرئاسية.

وأوضح ”الرميلي“ أن سر النتيجة المتعلقة بفوز ”نداء تونس“ بهذا الفارق عن حزب ”النهضة“، الممثل لتيار الإسلام السياسي، والذي كان صاحب الأغلبية البرلمانية وبمثابة الحزب الحاكم، هو أن التونسيين تخوفوا كثيرًا من تغول الأصوليين والرجعيين، ومراسم استقبال الرجعية الممزوجة بالفكر الوهابي.

وتابع: ”نداء تونس يطمئن الشعب التونسي، ويرفع علم الدولة ليحمل قضايا الشعب، سواء في الحياة أو الحريات، ولن نقبل إلا أن نكون ملاذًا للتونسيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com