ليبيا تسعى لطي صفحة الخلافات مع السودان

ليبيا تسعى لطي صفحة الخلافات مع السودان

الخرطوم ـ قال محمد الدائري وزير الخارجية الليبي، اليوم الثلاثاء، إن زيارة رئيس الحكومة عبد الله الثني إلى الخرطوم تهدف إلى دفع العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، وطي صفحة الاتهامات الموجهة للخرطوم بدعم ميليشيات ليبية متطرفة.

وأضاف وزير الخارجية الليبي، في مؤتمر صحفي مشترك اليوم مع نظيره السوداني علي كرتي، عقب لقاء مشترك بين الثني الذي وصل الخرطوم أمس، وعدد من المسؤولين السودانيين برئاسة البشير، ”نريد أن نطوي صفحة الاتهامات، ونتطلع إلى تطوير علاقات البلدين الشقيقين الذين يربطهما تاريخ مشترك، كما نتطلع إلى استمرار الاستثمارات الليبية في السودان“.

وقال الوزير الليبي إن ”الخرطوم تنشط في بحث سبل تعزيز السلام في ليبيا عبر مبادرة دول الجوار الخاصة بليبيا“، موضحا أن الخرطوم ستستضيف الاجتماع القادم لمبادرة دول جوار ليبيا دون تحديد موعده.

من جهته، نفى وزير الخارجية السوداني، ما تردد عن وقوف السودان ضد الحكومة الليبية، وقال ”السودان ستقصر تعاملها مع الحكومة الليبية وليس أطراف ليبية أخرى“.

وأضاف أن ”ليبيا في حاجة إلى مساعدة دول الجوار للخروج من أزمتها، وأكد أن جميع الاتفاقيات الموقعة بين الخرطوم وطرابلس مستمرة في مقدمتها التعاون العسكري.

وأوضح أن رئيس الوزراء الليبي سيشهد غداً الأربعاء، تخريج عدد من الضباط الليبيين من الأكاديمية العسكرية السودانية في الخرطوم، في إطار اتفاقية التعاون العسكري بين البلدين.

وكان وزير الدفاع السوداني الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين، أعلن في وقت سابق اليوم الثلاثاء، رفض بلاده أي تدخل عسكري خارجي في ليبيا.

واستدعت الخارجية السودانية، في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري القائم بالأعمال الليبي، السنوسي محمد، لإبلاغه احتجاجها على اتهام أحد ضباط الجيش لحكومتها بدعم ”جماعات إرهابية“ في ليبيا.

وأكدت الخارجية السودانية وقتها للقائم بالأعمال الليبي اعترافها ”بشرعية برلمان طبرق“، وقدم البشير دعوة للثني لزيارة الخرطوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com