أخبار

جنبلاط يهاجم الحكومة السورية بسبب مذبحة السويداء
تاريخ النشر: 27 يوليو 2018 16:46 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2018 16:48 GMT

جنبلاط يهاجم الحكومة السورية بسبب مذبحة السويداء

اتهم زعيم الطائفة الدرزية في لبنان بشار الأسد أنه يريد تجنيد الشبان الدروز بالقوة في منطقة جبل العرب بما في ذلك مدينة السويداء.

+A -A
المصدر: رويترز

هاجم زعيم الطائفة الدرزية في لبنان وليد جنبلاط، اليوم الجمعة الحكومة السورية لفشلها بمنع مذبحة نفذها تنظيم داعش الأربعاء قائلًا إنه كان من الواجب ملاحظة أن المتشددين يتجمعون للهجوم.

وأضاف جنبلاط:“ما من أحد يقول لي إن أسراب الطيران المتعددة، الأمريكية، والروسية، والأجنبية، لم ترَ تلك التجمعات“ التي فاجأت النظام، وأغارت على جبل العرب.

وأسفر هجوم تنظيم داعش على مدينة السويداء، والقرى المجاورة في منطقة جبل العرب حيث معقل الدروز يوم الأربعاء، عن مقتل أكثر من 200 شخص.

وقالت وسائل إعلام حكومية سورية إن الجيش تدخَّل، وقاتل المتشددين بقوات برية، وضربات جوية.

وينتقد جنبلاط، الذي يرأس أكبر حزب سياسي درزي في لبنان بشدة الرئيس السوري بشار الأسد، وهناك أحزاب درزية أخرى منافسة مؤيدة لدمشق.

واتهم جنبلاط أيضًا الأسد أنه يريد تجنيد الشبان الدروز بالقوة في منطقة جبل العرب، بما في ذلك مدينة السويداء، لشن هجوم على المسلحين في محافظة إدلب شمال سوريا.

وكان العديد من قادة المجتمع، والزعماء الدينيين الدروز، قد رفضوا إجبار الشبان على التجنيد في الجيش خلال الصراع الذي دام سبعة أعوام في سوريا.

وأوضح جنبلاط:“يريدون التضحية بشباب جبل العرب في أتون إدلب“، وطلب من روسيا المساعدة على منع ذلك قائلًا:“بقيت هناك شعرة معاوية بيننا وبين روسيا، ونريد أن نحافظ عليها، لكن نريد ضمانة لأهل الجبل بأن يبقوا في الجبل، وألا يستخدمهم بشار وقودًا حيًا، ثم ميتًا، من أجل مآربه الشخصية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك