قوات الأسد تقصف مستشفى ميدانيا بإدلب

قوات الأسد تقصف مستشفى ميدانيا بإدلب

دمشق- استهدف الطيران الحربي التابع لقوات النظام السوري، مستشفى ميداني في مدينة كفرنبل، في ريف إدلب الجنوبي، عصر اليوم الاثنين، مما أدى إلى تدمير منزلين للمدنيين بالقرب من المشفى، و مقتل رجل تناثرت أشلاؤه من شدة القصف، و إصابة زوجته في عينها، حيث تم نقلها إلى أحد المستشفيات على الحدود السورية التركية لعدم توافر الامكانيات لعلاج مثل هذه الحالات لدى المشافي المحلية.

وأفاد شهود عيان، أن الرجل الذي قضى بالقصف هو نازح من مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، التي يقصفها النظام بشكل مستمر، ويحشد الأرتال العسكرية لانتزاعها و القرى المحيطة بها، من قبضة المعارضة السورية.

وكان المشفى الميداني، قد تعرض في وقت سابق للقصف من قبل قوات النظام، قضى نتيجتها طبيب اختصاصي في المشفى، وألحقت به أضرارأً مادية كبيرة.

وتستهدف قوات النظام المشفى بسبب أهميته، وامتلاكه الأجهزة الطبية الأساسية، و أطباء اختصاصيين في الجراحة و العظمية، ويستقبل المستشفى جميع الجرحى و المرضى و المصابين من المدنيين والعسكريين في المنطقة.

في الأثناء تتعرض قرى و بلدات ريف معرة النعمان الغربي لقصف يومي من الطيران والمروحيات الحربية التابعة لقوات النظام السوري، تزامنا مع الحملة التي يشنها جيش النظام على قرى ريف ادلب الجنوبي، و خصوصا مدينة خان شيخون، خط الدفاع الاول للمعارضة السورية في ريف ادلب الجنوبي، وذلك بعد سيطرة قوات النظام على مدينة مورك، بوابة محافظة حماة الى ريف ادلب إثر حصار و قصف دام لمدة 11 شهرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com