تونس.. الحامدي أول مترشح وأول منسحب من الانتخابات

تونس.. الحامدي أول مترشح وأول منسحب من الانتخابات

المصدر: إرم - (خاص) من محمد خالد

أعلن الهاشمي الحامدي زعيم تيار المحبة اليوم الإثنين انسحابه من الانتخابات الرئاسية التونسية المقرر إجراؤها في نوفمبر تشرين الثاني المقبل ليصبح بذلك أول منسحب من السباق بعد أن كان أول من قدم أوراق ترشح بصفة رسمية لهذه الانتخابات وهي آخر خطوات الانتقال للديمقراطية الكاملة في تونس مهد انتفاضات الربيع العربي.

والهاشمي الحامدي زعيم تيار المحبة مقيم في لندن منذ أكثر من 20 سنة حيث يدير مشاريع إعلامية.

وفي انتخابات 2011 حقق تيار المحبة الذي يتزعمه الحامدي مفاجأة مدوية حين حل في المركز الثاني وراء النهضة في الانتخابات البرلمانية.

وأعلن الحامدي الذي لم يزر تونس منذ أكثر من 20 عاما في وقت سابق أنه سيعود لبلده لقيادته إذا أشارت النتائج إلى فوزه في الانتخابات الرئاسية.

لكن تيار المحبة الذي يقوده الحامدي لم يحصد في انتخابات أمس الأحد سوى مقعدين في البرلمان (0,92%).

وكتب الحامدي اليوم على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، ”في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية قررت رسميا الانسحاب من الانتخابات الرئاسية“.

وتابع الهاشمي الحامدي، عبر صفحته، ”برنامجي اجتماعيا من دون كتلة تدعمه في البرلمان، وقد أبلغتُ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس بقرار انسحابي من الانتخابات الرئاسية انسحابا نهائيا باتا“.

وأوضح الناطق الرسمي باسم حزب الحامدي سعيد الخرشوفي في تصريح لإذاعة شمس أف أم التونسية الخاصة أن الانسحاب يأتي على خلفية عدم حصول الحزب على الأغلبية في مجلس النواب القادم.

وأضاف الخرشوفي أن الحامدي لا يمكنه تنفيذ برنامجه الانتخابي بعد عدم الحصول على الأغلبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة