”داعش“ ينفذ إعدامات جديدة في دير الزور السورية

”داعش“ ينفذ إعدامات جديدة في دير الزور السورية

دمشق – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن مصادر موثوقة، أعلمته أن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ أعدم الأحد، أربعة رجال ذبحاً بآلات حادة، في مدينة البوكمال بريف محافظة دير الزور (ولاية الخير)، حيث تم ذبح اثنين منهم عند ساحة الفيحاء، بينما ذبح الاثنان الآخران عند دوار المصرية في المدينة، وقال التنظيم المتطرف للمواطنين الذين اجتمعوا في ساحة الإعدام، إنّ الذين أعدمتهم ”قاتلوا الدولة الإسلامية، والتحقوا بالمعسكر الذي أقامه النظام لعشيرة الشعيطات في منطقة تدمر“، كما أبلغت مصادر أخرى نشطاء المرصد السوري، أن الرجال الذين تم ذبحهم، هم مواطنون من عشيرة الشعيطات، اعتقلهم التنظيم في وقت سابق ببلدة الشعفة في الريف الشرقي لدير الزور.

كذلك أفاد المرصد السوري الذي يتخذ من لندن مقراً له، أن ”داعش“ أعدم رجلاً بإطلاق النار عليه في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال في ريف دير الزور الجمعة، وقال ناشطون للمرصد إنّ الرجل الذين أُعدِم من قبل التنظيم، هو من الجنسية العراقية، ولم ترد معلومات عن سبب إعدامه والتهمة الموجهة إليه، كما أبلغ الناشطون المرصد أن تنظيم ”داعش“ أعدم 3 رجال رمياً بالرصاص عند دوار المصرية في مدينة البوكمال، الخميس الفائت، دون معلومات عن التهم الموجهة إليهم، أو هوية الأشخاص الذين أعدموا من قبل التنظيم.

وكان تنظيم ”داعش“ قد نفذ، الأحد، حكماً بقطع رأس عدد من المواطنين السوريين في ساحات محافظة الرقة، والتي تعد المعقل الرئيسي للتنظيم الإرهابي في الأراضي السورية، وذلك عقاباً على ما زعموا أنه ”سب لله عز وجل“.

وأفاد بيان صادر عن ”المكتب الإعلامي“ للتنظيم في ”ولاية الرقة“ أن ديوان القضاء والمظالم أصدر حكماً تجاه كل من يتورط في سب الدين نصه ”يضرب رأسه بالسيف أمام طائفة من المسلمين“.

وأضاف البيان: ”وبعد إصدار هذا الحكم ونشره وتعميمه على القاطنين في أراضي الدولة الإسلامية، ضبطت المحكمة الإسلامية عدة حالات لسب الله عز وجل، وبعد إحضارهم وإقرارهم على أنفسهم بسبهم لرب العالمين، حكم القاضي بضرب رؤوسهم أمام جمع من المسلمين، فطُبق الحكم في ساحات ولاية الرقة العامة، ليكون رادعاً لمن يتجرأ على رب الأرض والسماوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com