معارك عنيفة وقصف في عدة مدن سورية

معارك عنيفة وقصف في عدة مدن سورية

دمشق – تجدّدت، صباح اليوم الإثنين، المعارك العنيفة بين قوات المعارضة السورية المسلحة ومقاتلي “جبهة النصرة” (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) من جهة وقوات الأسد وحزب الله اللبناني من جهة ثانية في مناطق جرود القلمون الغربيّ بريف دمشق، وسط قصف عنيف بالبراميل المتفجرة على المنطقة، حسب “المركز الإعلامي في القلمون”.

وتحدثت “سوريا مباشر” عن إطلاق “جبهة النصرة” صواريخ غراد من القلمون باتجاه معاقل حزب الله في بلدة اللبوة اللبنانية.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين كتائب الثوار وقوات الأسد في حيّ جوبر الدمشقيّ، ومنطقة المرج بغوطة دمشق الشرقيّة.

في غضون ذلك، استهدفت ألوية وكتائب “توحيد العاصمة” اليوم تحصينات قوات الجيش النظامي في بلدة دروشا بغوطة دمشق الغربية.

وفي الأثناء، واصلت قوات الأسد خرق الهُدَن التي عقدتها سابقاً مع قوات المعارضة المسلحة في عدة مناطق بريف دمشق، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة على جبهة الشياح بمدينة معضمية الشام، تزامناً مع قصف بالمدفعية الثقيلة وعربات الشيلكا على المدينة.

من جهة ثانية، وثق “اتحاد تنسيقيات الثورة” في دمشق وريفها، سقوط عدد من القتلى والجرحى جراء سقوط قذائف هاون في حي “المزة 86 غربي” الموالي للنظام.

من جهتها ذكرت “سوريا مباشر” أن قذائف هاون سقطت في حي الروضة وسط دمشق، دون وقوع إصابات بشرية.

وفي حلب، قصف الطيران الحربي مناطق في بلدات حيان وعندان وحريتان بريف حلب الشمالي، أعقبه فتح الطيران الحربي لنيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة عندان، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، كما سقطت قذيفة هاون أطلقها لواء “شهداء بدر” على منطقة في حي الاشرفية بمدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وفي حماة، قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إنّ رجلاً قتل تحت التعذيب في سجون قوات النظام، كما نفذ الطيران الحربي غارة جديدة على مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماه الشمالي، بينما ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في البلدة.

وفي درعا جنوباً، قصف الطيران المروحي بعدة براميل متفجرة مناطق في بلدة نصيب بريف درعا الشرقي، ما أدى لمقتل 4 مواطنين على الأقل، بينهم 3 من عائلة واحدة، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي اليادودة والغارية الغربية، بينما ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على منطقة في بلدة الطيبة بريف درعا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع