دفن الشلودي في القدس وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة

دفن الشلودي في القدس وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة

القدس- شيعت منتصف ليل الأحد – الإثنين، جنازة الشاب المقدسي عبد الرحمن الشلودي المتهم بدهس إسرائيليين في القدس، وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة.

وقال شهود عيان إن أسرة الشلودي تسلمت جثمان ولدها القتيل ودفنته في مقبرة الرحمة، المجاورة لباب الأسباط، أحد الأبواب الخارجية للمسجد الأقصى، وسط ووجد أمني لمئات من أفراد الشرطة الإسرائيلية والجيش لمنع توافد المشيعين.

وبحسب شهود العيان وصل نحو 150 شخصاً إلى المقبرة لحضور الجنازة، التي حددت القوات الإسرائيلية عدد المشاركين فيها من 20 – 60 شخصاً.

وبالتزامن مع تشييع الجنازة، اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في حي سلوان والعيسوية، وحارة السعدية في القدس، وأعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان، تعرضها لإلقاء زجاجات حارقة وحجارة في سلوان مساء أمس الأحد.

وكانت الشرطة الإسرائيلية، أعلنت في وقت سابق مساء أمس توصلها بعد مفاوضات مع عائلة منفذ عملية الدهس بالقدس الأسبوع الماضي عبد الرحمن الشلودي، بتسليم جثمانه لعائلته منتصف ليل الأحد – الإثنين.

من جانبها، وفي بيان سابق لها، دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، والتي أعلنت انتماء الشلودي لها، الجماهير الفلسطينية بـ”استقبال جنازة الشهيد بما يليق به”.

وأقام عشرات الشبان الفلسطينيين، مساء أمس، جنازة رمزية في القدس للشلودي الذي قتل على يد شرطي إسرائيلي لاتهامه بدهس 9 مستوطنين في القدس الأربعاء الماضي.

ووافقت أسرة عبد الرحمن الشلودي على دفن نجلها وفق تشديدات أمنية عند نتصف الليل خشية دفنه بمعرفة الشرطة الإسرائيلية.

وشهدت المواجهات والاشتباكات بين القوات الإسرائيلية وشباب فلسطينين، تصعيداً خلال اليومين السابقين، ووصفتها وسائل إعلام إسرائيلية ومحللون سياسيون بـ”انتفاضة”، تأتي على خلفية مقتل الشاب المقدسي برصاص شرطي إسرائيلي، عقب اتهامه بدهس وإصابة 9 إسرائيليين في القدس (توفي أحدهم لاحقاً)، الأربعاء الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع