سوريا.. معارك عنيفة في القلمون وحمص ودرعا

سوريا.. معارك عنيفة في القلمون وحمص ودرعا

دمشق- اندلعت معارك ضارية في وقت متأخر من ليل السبت الأحد بين الجيشين الحر والنظامي في التلال الواقعة ما بين بلدتَيْ تلفيتا ورنكوس بجبال القلمون.

وقال ناشطون إن قوات المعارضة فجرت مدفعاً ثقيلاً كان متمركزاً على ثكنة “ديرمار تقلا” التابعة لقوات النظام خلال اشتباكات في منطقة القلمون بريف دمشق.

وفي غضون ذلك، سيطر مقاتلو “جبهة النصرة” (الفرع السوري لتنظيم القاعدة)، فجر الأحد على حاجز عسكري لقوات النظام في بلدة حلبون بمنطقة جبال القلمون بريف دمشق بعد اشتباكات عنيفة.

وأفادت مصادر ميدانية أن المواجهات أسفرت عن مقتل عدد من جنود النظام وأسر آخرين بالإضافة إلى اغتنام كمية من الأسلحة.

وأشارت المصادر إلى أن الطيران المروحي استهدف بالبراميل المتفجرة جرود القلمون، بالتزامن مع قصف مدفعي كثيف من الفوج 67 منذ منتصف الليل.

كما هزت سلسلة انفجارات مدينة صيدنايا وأغلب المناطق المحيطة بالتلال جرّاء تواصُل عمليات قصف من اللواء 67 ومن جبل هابيل ومرصد صيدنايا.

وفي حمص (وسط سوريا)، أطلقت كتائب المعارضة صباح الأحد عدة صواريخ غراد على معاقل قوات النظام في حي وادي الذهب الموالي للنظام في حمص، وحققت إصابات بالغة.

وأفادت مصادر ميدانية أن خمسة صواريخ غراد استهدفت ثكنات قوات الأسد، ما أدى لتصاعُد سحب دخان وألسنة نيران بالقرب من دوار تدمر.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت السبت في حي الأرمن الموالي لنظام الأسد في محافظة حمص، ما أدى لسقوط 30 قتيلًا وعشرات الجرحى.

وفي درعا (جنوب البلاد) أعلنت حركة “أحرار الشام” التابعة للجبهة الإسلامية عن السيطرة على فرن العدنان ومدرسة زنوبيا في مدينة درعا، وذلك ضِمْن معركة “ذات السلاسل” التي تهدف لتحرير المدينة.

وفي إدلب، شنَّ طيران النظام السوري الحربي والمروحي صباح الأحد، سلسلة غارات على عدة مناطق في ريف المدينة، في حين حلق طيران التحالف الدولي شمال المحافظة.

وقال ناشطون ميدانيون: “إن الطيران الحربي شن عدة غارات على بلدات معرة حرمة وكفرسجنة والركايا، ومعرزيتا بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لتدمير أجزاء في مسجد ببلدة كفر سجنة، كما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة خان شيخون، ترافق مع قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في المدينة.

من جهة ثانية، قال ناشطون في المعارضة السورية إن أكثر من 35 شخصاً معظمهم من الأطفال قتلوا بالإضافة لعشرات الجرحى، مساء السبت، في مدينة تلبيسة وحي الوعر بحمص.

وقال “المركز الإعلامي في مدبنة تلبيسة” إن طيران النظام قام بتنفيذ جريمة حرب جديدة، السبت، باستهداف الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين والنازحين.

وقالت مصادر بالمعارضة السورية إن 68 مدنيّاً قتلوا السبت في عدة مدن في سوريا في قصف جوي بطائرات النظام معظمهم في مجازر في حمص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع