أخبار

القوات العراقية تنفذ مداهمات واسعة بحثًا عن قادة التظاهرات (فيديو)
تاريخ النشر: 17 يوليو 2018 11:30 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2021 0:52 GMT

القوات العراقية تنفذ مداهمات واسعة بحثًا عن قادة التظاهرات (فيديو)

تظاهر المئات من المواطنين اليوم أمام حقل الزبير النفطي الضخم، للمطالبة بالتعيينات وتوفير الخدمات الأساسية.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

نفذت القوات الأمنية العراقية حملة دهم وتفتيش واسعة في عدد من المحافظات الجنوبية، بحثًا عن الناشطين وقياديي الاحتجاجات التي تشهدها تلك المدن منذ أسبوع.

وقال مصدر محلي لـ“إرم نيوز“، إن ”قوة من الجيش العراقي وقوات سوات بدأت صباح الثلاثاء، بحملات دهم واسعة في مختلف مناطق البصرة، للبحث عن ناشطين دعوا للتظاهر“، مؤكدًا ”اختفاء بعض الناشطين عن الأنظار، بسبب المخاوف من الاعتقال“.

فيما ذكر مصدر محلي أن المتظاهرين أغلقوا باب البئر 20 المؤدي إلى حقل البرجسية النفطي.

وقال مسؤولون في الحقل، الذي تديره شركة إيني الإيطالية، إن عمليات الإنتاج تسير بشكل طبيعي.

وعبر المحتجون عن غضبهم عند عدة حقول نفطية منذ بدء المظاهرات قبل 9 أيام، فيما يقول مسؤولون محليون إن إنتاج النفط لم يتأثر في أي حقل.

كما ذكرت وسائل إعلام عراقية أن القوات الحكومية اعتقلت  65 متظاهرًا في محافظة المثنى خلال حملات الاعتقال التي نفذتها بمناطق متفرقة من المحافظة.

من جهته، أعلن قائد عمليات البصرة جميل الشمري القبض على متظاهرين وصفهم بـ ”المندسين“ في محافظات ميسان وذي قار والمحافظات الغربية، مشيرًا إلى أن القوات التي وصلت إلى البصرة تم نشرها لحماية المنشآت الحيوية.

وقال الشمري في تصريح له يوم الثلاثاء إن جهاز الأمن الوطني اعتقل اثنين من ”المندسين“ في التظاهرات التي شهدتها المحافظة، وإن بعض المعتقلين من المحافظات الغربية (السنية).

وبالتزامن مع تلك التطورات بدأت حكومة البصرة المحلية باستقبال طلبات التوظيف من قبل العاطلين لملء 10 آلاف وظيفة حكومية وافق عليها مؤخرًا رئيس الوزراء حيدر العبادي، في محاولة لامتصاص الغضب المتصاعد.

وقال محافظ  البصرة أسعد العيداني في تصريح له اليوم، إن تلك الوظائف ستكون بعيدة عن التقاطعات والمحسوبية والمحاصصة، وإن مكاتب التشغيل في مركز المدينة والاقضية والنواحي من شأنها إعداد قاعدة بيانات عن حجم الشباب العاطلين عن العمل.

وشهدت عدة مدن عراقية احتجاجات واسعة خلال الفترة الماضية للمطالبة بتحسين الظروف المعاشية وتوفير فرص العمل، حيث تسببت تلك الاحتجاجات بسقوط المئات من المحتجين بين قتيل وجريح.

[embed]https://www.facebook.com/nawaarabic/videos/2054154054654965/?t=8[/embed]

[embed]https://www.facebook.com/nawaarabic/videos/2054157864654584/?t=5[/embed]

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك