تصريحات قيادي في ”العدالة والتنمية“ حول الملكية بالمغرب تثير الجدل مجددًا

تصريحات قيادي في ”العدالة والتنمية“ حول الملكية بالمغرب تثير الجدل مجددًا

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

مازالت تصريحات عبدالعالي حامي الدين، القيادي البارز والمثير للجدل في حزب العدالة والتنمية المغربي، حول الملكية، تثير الجدل في الأوساط السياسية بالبلاد.

وتسببت تصريحات حامي الدين، والتي اعتبر فيها أن ”الملكية في المغرب تعيق التقدم“ في حرب كلامية بين الحزب الحاكم وحزب الأصالة والمعاصرة، أكبر حزب معارض بالمملكة والمقرب من القصر.

وهاجم حامي الدين، يوم الإثنين، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، محمد الشيخ بيد الله، القائد السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، واصفًا إياه بـ“القائد الفاشل“، وذلك ردًا على مقال مطول للشيخ بيد الله،  انتقد فيه النقاش الأخير حول ”الملكية“.

واعتبر حامي الدين، أن بيد الله هو ”قائد فاشل لحزب فاشل تم دعمه من طرف السلطة جهارًا، ومع ذلك تم دحره من طرف أصوات الناخبين“، مضيفًا في تدوينته أن ”هذا الشخص يجر وراءه تاريخًا من الفكر الانفصالي الحاقد على وحدة الوطن والأمة، وما زالت تربطه علاقات القرابة مع انفصاليي اليوم، لا حاجة لكي نتهمك بالتقية لكن يكفي أن مرتزقة الوطن بالأمس يتحينون الفرصة للتزلف للملكية والتملق لها“.

وواصل حامي الدين والذي أرفق تدوينته بوسم ”الملكية البرلمانية ليست جريمة“، هجومه على الزعيم السابق لحزب الأصالة والمعاصرة محمد الشيخ بيد الله قائلًا: ”هناك فرق بين أن تكتب انطلاقاً من قناعة واضحة وبين أن يتم استكتابك أنت وأمثالك من طرف الدوائر المعلومة“.

وكان عبدالعالي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية والمستشار البرلماني، قد خرج بتصريح غير مسبوق حول الملكية، حيث أكد أن ”الشكل الحالي للملكية بالمغرب ليس في صالحها ولا في صالح البلد“، مضيفًا أن الملكية بشكلها الحالي ”معيق للتنمية والتقدم والتطور“.

وأغضبت هذه التصريحات سعدالدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رئيس الحكومة، حيث وجه رسالة شديدة اللهجة، السبت الماضي، إلى حامي الدين وباقي القياديين، معتبرًا أن حزبه تربطه علاقة قوية بالملكية، كما خيّر أعضاء حزبه بين احترام الملكية والثوابت المرجعية التي بني عليها هذا الكيان السياسي أو مغادرته بشكل نهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com