17 جريحا في اشتباكات بمنطقة الجبل الغربي في ليبيا

17 جريحا في اشتباكات بمنطقة الجبل الغربي في ليبيا

طرابلس- تجددت الاشتباكات في محيط منطقة “ككلة” بالجبل الغربي، أقصى غربي ليبيا، ما أسفر عن إصابة 17 شخصا، بحسب صبحي جمعة، المتحدث باسم القوة المتحركة التابعة لعلمية “فجر ليبيا”، ومصدر طبي.

وقال جمعة، إن “قصفا صاروخيا على المنطقة بدأ أمس، واستمر حتى صباح اليوم على المساكن والمباني العامة، وطال المساجد”، بعد أن كانت الاشتباكات توقفت الأربعاء.

وفي ذات السياق قال عبد الفتاح حنبة، طبيب بمستشفى ميداني بـ “ككله”، إن “المستشفى استقبل 17 إصابة من ميدان الاشتباكات بمحيط “ككلة” بعضها خطير حولت إلى مستشفيات المدن المجاورة”.

ونقل حنبة استياء الطاقم الطبي من سوء أحوال المستشفى بسبب نقص في الكادر والمواد الطبية التي لا تمكن الأطباء من إجراء العمليات للازمة داخل المستشفى.

وتم قصف مدينة “الزنتان” و”ككله” بالطيران الحربي، ومن المتوقع غارات جوية في الساعات القادمة.

وتدور منذ أيام معارك في مناطق ممتدة من أقصى غرب ليبيا وصولا إلى العاصمة طرابلس، ردا على مشاركة مسلحي مدن “ككلة” و”غريان” و”القلعة” و”يفرن” و”جادو” و”نالوت”، في الجبل الغربي (جبل نفوسة)، الذي تقطنه أغلبية من الأمازيغ، ضمن قوات “فجر ليبيا”، في قتال ضد كتائب الزنتان الموالية لحفتر في طرابلس، وتمكنت “فجر ليبيا” من السيطرة على العاصمة قبل أسابيع.

و”فجر ليبيا” هي عملية عسكرية في طرابلس، تقودها منذ 13 تموز/ يوليو الماضي “قوات حفظ أمن واستقرار ليبيا” المشكلة من عدد من “ثوار مصراتة” وثوار طرابلس وبينها كتائب إسلامية.

وتعاني ليبيا صراعا مسلحا دمويا في أكثر من مدينة، لاسيما طرابلس (غرب) وبنغازي (شرق)، بين كتائب مسلحة تتقاتل لبسط السيطرة، إلى جانب أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلام السياسي زادت حدته مؤخرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع