مستشفى عراقي يستقبل 1392 قتيلا منذ مطلع 2014

مستشفى عراقي يستقبل 1392 قتيلا منذ مطلع 2014

الأنبار (العراق) -أعلن مسؤول طبي بمستشفى الفلوجة العام، اليوم السبت، أن المستشفى استقبل منذ مطلع العام الجاري 2014 جثامين 1392 قتيلاً و3116 جريحاً من المدنيين الذين سقطوا خلال العمليات العسكرية للجيش العراقي على مدينة الفلوجة الخاضعة لسيطرة ”داعش“ والتابعة لمحافظة الأنبار، غربي البلاد.

وقال أحمد الشامي، رئيس الأطباء المقيمين في مستشفى الفلوجة العام، إن المستشفى استقبل منذ مطلع العام الجاري وحتى صباح اليوم 1392 جثة قتيل و3116 جريحاً جميعهم من المدنيين نتيجة القصف المستمر لقوات الجيش على منازلهم في مناطق مختلفة من المدينة، حسب شهادات الجرحى أنفسهم.

وأضاف أن الجرحى الذين استقبلهم المشفى أدلوا خلال شهاداتهم بأنهم أصيبوا نتيجة تعرض منازلهم والأحياء التي يقيمون فيها لقصف عنيف براجمات الصواريخ وقذائف الهاون والبراميل المتفجرة نفذتها قوات وطيران الجيش العراقي بعد سيطرة تنظيم ”داعش“ على مدينة الفلوجة مطلع العام الجاري.

وأوضح أن معظم الجرحى والقتلى سقطوا في مناطق النزال والأندلس والجمهورية والرسالة والضباط (وسط الفلوجة) والجغيفي والعسكري (شرقها) والجولان والسكنية والصقلاوية والسجر (شمالها) والشهداء وجبيل والنعيمية والهيتاوين (جنوبها).

ولفت إلى أن جميع شهادات الجرحى موثقة لدى إدارة المستشفى ومحتفظ بها في الأرشيف، ومن الممكن الرجوع إليها، وهو ما لم يتسنّ لمراسل ”الأناضول“ عمله.

ويعد مستشفى الفلوجة العام هو المستشفى الوحيد في المدينة التي تحمل الاسم نفسه، إلا أن الإحصائية التي قدمها المسؤول الطبي فيه لأعداد القتلى والجرحى قد لا تكون حصرية كون بعض القتلى قد يكونوا دفنوا دون تسليم جثثهم للمستشفى وكذلك بعض الجرحى قد يكونوا تلقوا العلاج في منازلهم أو في نقاط طبية أو مستشفيات ميدانية أقيمت خلال الفترة الماضية في المدينة.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره الطبيب من مصدر مستقل، كما لم يصدر عن الجيش العراقي تعليق رسمي على ما نسب إليه وذلك حتى الساعة (12:50 ت.غ).

وتخضع مدنية الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية، غربي العراق، منذ مطلع العام الجاري، لسيطرة ”داعش“، ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي التي يصفونها بـ“الطائفية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com