الأسد: ”الإنجازات العسكرية“ تمهد لنتائج سياسية تنهي الحرب

الأسد: ”الإنجازات العسكرية“ تمهد لنتائج سياسية تنهي الحرب

المصدر: أ ف ب

قال الرئيس السوري، بشار الأسد، الأحد، إن ما أسماه ”الإنجازات العسكرية ودحر الإرهاب“ من الأراضي السورية، يمهدان إلى التوصل لـ“نتائج سياسية“ تنهي الحرب في بلده.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا)، أن ”الأسد أكد خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الإيراني، جابر الأنصاري، أن القضاء على الإرهاب في معظم الأراضي السورية حقق الأرضية الأنسب للتوصل إلى نتائج على المستوى السياسي تنهي الحرب على سوريا“.

لكنه أضاف ”الأسد“، أن ”ما يحول دون ذلك هو السياسات والشروط المسبقة التي تضعها الدول الداعمة للإرهاب“، على حد تعبيره.

ويأتي ذلك بعد استعادة الجيش السوري للغوطة الشرقية وكامل دمشق ثم الجزء الأكبر من محافظة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت، منتصف آذار/ مارس 2011، وتحولت إلى نزاع مسلح متشعب الأطراف.

وباتت قوات النظام تسيطر على مساحات شاسعة في البلاد، فيما تتعرض الفصائل المعارضة لضربات متلاحقة.

وشهدت مدينة جنيف جولات عدة من التفاوض بين ممثلين للحكومة السورية ومجموعات المعارضة برعاية الأمم المتحدة؛ لإيجاد حل سياسي للنزاع في سوريا، لكنها لم تفض إلى أي نتيجة ملموسة.

وفي موازاة ذلك، ترعى موسكو وأنقرة وطهران عملية آستانا، التي أتاحت إقامة 4 مناطق لخفض التوتر؛ بهدف الحد من المواجهات في سوريا.