داعش يخسر أهم معاقله في بابل العراقية

داعش يخسر أهم معاقله في بابل العراقية

المصدر: بغداد- محمد وذاح

تكبد تنظيم ”داعش“، اليوم الجمعة، خسائر كبيرة في صفوف مسلحيه، وخسر أهم معاقله في مناطق شمال مدينة بابل العراقية، بعد أن أعلن رئيس الحكومة حيدر العبادي تحرير ناحيتي جرف الصخر والرويعية، شمالي المدينة بالكامل.

وأعلن الناطق الإعلامي لوزارة الدفاع العراقية، الفريق محمد العسكري، إن ”اللواء 31 من الفرقة الثامنة التابعة لقيادة عمليات بابل وبمساندة أفواج من الحشد الشعبي أكملت استعادة السيطرة على ناحية جرف الصخر ومنطقة الرويعية شمالي بابل“.

وأكد العسكري أن ”الجيش العراقي سيطر على الطرق الرئيسة والمؤسسات الحكومية بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي داعش أسفرت عن مقتل 60 منهم خلال عملية عسكرية“.

وأشار إلى أن ”القوات الأمنية طهرت في وقت سابق عددا من الطرق الريفية في ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل فيما سلم أبطال سرايا السلام والحشد الشعبي أمس مناطق الشاخات والبحيرات وباقي المناطق المحررة في شمالي المحافظة إلى القوات الأمنية بعد تطهيرها من عصابات ”داعش“.

وكان محمد البجاري عضو تجمع عشائر الفلوجة أكد في تصريح، اليوم الجمعة، أن قوة من العشائر وضعت يدها على نفق لعناصر داعش يربط بين الفلوجة ومنطقة جرف الصخر في بابل، موضحا أن هذه العصابات تهرب المعدات والأسلحة عبر نفق يبلغ طوله أكثر من 12 كم ويقع على بعد كيلومتر من قرية الهبانية جنوب الفلوجة يربطها مع جرف الصخر .

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الجمعة، تحرير ناحية جرف الصخر شمالي بابل ”مفتاحا“ لتحرير كل بقعة من بقاع العراق.

وأوضح العبادي في بيان، جاء بعد إعلان تحرير مناطق شمال بابل، ”قواتنا البطلة وابناء الحشد الشعبي حققوا انتصارا جديدا في منطقة جرف الصخر سيكون لها بالغ الأثر في الحاق الهزيمة النهائية بالعدو“.

يذكر أن محافظة بابل ومركزها مدينة الحلة، (100 كم جنوب بغداد)، تتمتع باستقرار نسبي، إلا أن مناطق شمال بابل ما تزال تشهد حركة للمسلحين، الذين يقومون بين فترة وأخرى بأعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة