داعش يضيق الخناق على الإيزيديين في سنجار

داعش يضيق الخناق على الإيزيديين في سنجار

بغداد- انتزع تنظيم الدولة الإسلامية السيطرة على قرية سنية بغرب العراق يوم الخميس من أيدي أفراد العشائر الذين كانوا يدافعون عنها والذين أبدوا مقاومة شرسة على مدى أسابيع كما شدد المقاتلون حصارهم للأقلية اليزيدية فوق جبل في الشمال.

وأظهرت الهجمات مرونة التنظيم المستمرة رغم الضربات الجوية التي ينفذها تحالف تقوده الولايات المتحدة بهدف دحر التنظيم السني المتشدد الذي سيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا وأعدم سجناء وذبح أفرادا من أقليات دينية أخرى وأعلن دولة الخلافة.

وعملت عشيرة البو نمر على صد التنظيم منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول لكنها فقدت السيطرة على قرية زاوية البو نمر في محافظة الأنبار الغربية مساء يوم الخميس.

وقال أحد أفراد العشيرة من القرية إنه كانت هناك وحدة صغيرة للجيش العراقي متمركزة في القرية لكنها أجليت بطائرة هليكوبتر في الساعات الأولى من يوم الخميس إلى جانب زعماء العشيرة.

وذكر سكان أن جثث مقاتلي العشيرة وجنود تناثرت في شوارع القرية يوم الخميس وان القلة القليلة التي نجت تم إبلاغها من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية بإلقاء أسلحتها والرحيل.

وقال عضو العشيرة في بغداد ”الدولة الإسلامية تسعى لتطهير القرية من أفراد البو نمر… هناك خلايا نائمة كانت تساعد الدولة الإسلامية بتوفير أسماء ومواقع منازل أبرز أفراد المقاومة.“

وتابع قوله ”تم تحديد قائمة بمئتي اسم تشمل الضباط رفيعي المستوى في قريتنا وسيتم قتل كل هؤلاء.“

وبسقوط زاوية البو نمر تصبح المناطق المتبقية تحت سيطرة الحكومة في الانبار أكثر عرضة للسقوط في يد التنظيم الذي سيطر على مدينة هيت في وقت سابق هذا الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com