سوريا.. التجنيد الإجباري هاجس الرجال دون 35

سوريا.. التجنيد الإجباري هاجس الرجال دون 35

دمشق ـ يسعى نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، لحشد الذكور دون سن الخامسة والثلاثين لأداء الخدمة العسكرية الإجبارية.

وأصبح المتهربون من التجنيد والرجال دون الخامسة والثلاثين أحدث أهداف أجهزة الاستخبارات، فيما تشن الحكومة حملة لدعم الجيش.

ونقلت صحيفة التايمز أنه خلال الأيام القليلة الماضية، ألقت السلطات القبض على آلاف ممن انشقوا عن الجيش في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة، كما نُصبت نقاط تفتيش لاحتجاز أي رجل من مواليد الفترة بين 1980 و1990 وإدراجهم في الخدمة العسكرية.

وقال نشطاء محليون إن السلطات احتجزت في يوم الاثنين وحده ما لا يقل عن 1500 رجل في سلسلة من المداهمات بحي باب الملعب في مدينة حماة.

ويلزم الدستور السوري الذكور ممن تجاوزا 18 عاما بأداء خدمة عسكرية لمدة 20 شهرا.

لكن منذ عام 2012، رفضت الحكومة تسريح من انتهت خدمتهم. وغادر عشرات الآلاف البلد لتجنب أداء الخدمة العسكرية، بينما استغل آخرون ثغرة في القانون تسمح للطلاب بتأجيل أداء الخدمة، لكن يبدو أن الحكومة لم تعد اقبل تأجيل الخدمة العسكرية أكثر من ستة أشهر كما أفاد بذلك طلاب سوريون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع