الأسد يعين خمسة محافظين جددا

الأسد يعين خمسة محافظين جددا

دمشق ـ أصدر الرئيس السوري بشار الاسد الأربعاء مرسوما يقضي بتعيين خمسة محافظين جدد في كل من حلب (شمال) واللاذقية وطرطوس (غرب) وأدلب (شمال غرب) والقنيطرة (جنوب).

وأفادت الوكالة السورية الرسمية أن الأسد “أصدر مرسوما بتعيين كل من محمد مروان علبي محافظا لمحافظة حلب، وخير الدين السيد محافظا لإدلب، وابراهيم خضر السالم محافظا لمحافظة اللاذقية، وأحمد الشيخ عبد القادر محافظا للقنيطرة، وصفوان أبو سعدة محافظا لطرطوس”.

وبموجب هذا المرسوم يحل علبي محل وحيد عقاد الذي عين محافظا لحلب في آب/اغسطس 2012 في ثالث تغيير يشمل هذه المحافظة منذ اندلاع النزاع في منتصف آذار/مارس 2011.

وتشهد حلب التي كانت تعد العاصمة الاقتصادية للبلاد، معارك يومية منذ أكثر من عامين بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين، ويتقاسم الطرفان السيطرة على أحياء في المدينة.

وسيشغل السيد منصب أبو سعدة المعين في كانون الثاني/يناير 2013، في محافظة ادلب الحدودية مع تركيا والتي تعد أحد نقاط ثقل مقاتلي المعارضة الذين يسيطرون على كل ريفها تقريبا.

وسينتقل أبو سعدة لشغل منصب نزار اسماعيل موسى في طرطوس الساحلية والتي عبرت شريحة واسعة من ساكنيها المؤيدين للنظام عن شعور متنام بالسخط إزاء مشاريع سياحية واستثمارية ضخمة تتم برعاية الحكومة فيها، وإزاء مقتل العديد من ابنائهم المنضوين في الجيش السوري.

وقدمت محافظة طرطوس العدد الأكبر من القتلى في صفوف قوات النظام، وهي من أبرز تجمعات الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري. وتعتبر منطقة الساحل السوري “الخزان البشري” للنظام على صعيد الجنود وقوات الدفاع الوطني التي تقاتل إلى جانب الجيش.

ويحل السالم محل محافظ اللاذقية أحمد شيخ عبد القادر الذي اطلق موالون للأسد حملة على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت في اب/اغسطس 2013 من أجل اقالته بسبب “الفشل الذريع في تنظيم تشييع ودفن شهداء مجزرة ريف اللاذقية الشمالي والمعاملة السيئة لأهالي الشهداء والجرحى”، في اشارة إلى هجوم لـ”جبهة النصرة” على قرى في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية أقدموا خلاله على تنفيذ اعدامات في حق العديد من المدنيين، وغالبيتهم من العلويين.

وفي خامس تغيير يطال محافظة القنيطرة الحدودية مع هضبة الجولان المحتلة من اسرائيل والتي تشهد اشتباكات بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة، عين عبد القادر محافظا للقنيطرة، عوضا عن معن صلاح الدين العلي الذي كان كلف بمهامه في تموز/يوليو 2013.

وصدرت تعيينات عدة لمحافظين طالت تقريبا كل المحافظات السورية منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية ضد نظام الاسد في منتصف اذار/مارس، وبعض المحافظين تغير أكثر من مرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع