مصريون أمام مراكز الاقتراع في محافظة الجيزة
مصريون أمام مراكز الاقتراع في محافظة الجيزةرويترز

في يومها الأول.. تعرّف إلى النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة المصرية

بدأت الانتخابات الرئاسية المصرية، أمس الأحد، التي يشارك بها نحو 67 مليون ناخب، وتستمر حتى 12 كانون أول/ ديسمبر، وتفتح مراكز الاقتراع أبوابها من الساعة 9 صباحًا حتى 9 مساءً.

ووفق وسائل إعلام محلية، شهد اليوم الأول للتصويت إقبالًا كبيرًا على مراكز الاقتراع وعددها 11631 مركز اقتراع موزعة على 9376 مركزًا انتخابيًّا، يديرها 15 ألف قاضٍ، بحسب بيانات هيئة الانتخابات.

أخبار ذات صلة
انتخابات مصر 2024.. حرب غزة ترجّح كفة السيسي

وإلى جانب الرئيس عبد الفتاح السيسي، يتنافس ثلاثة مرشحين آخرين على منصب الرئاسة، وهم فريد زهران، السياسي اليساري الذي يرأس الحزب الديمقراطي الاشتراكي، وعبد السند اليمامة رئيس حزب الوفد الليبرالي، وحازم عمر مؤسس حزب الشعب الجمهوري الليبرالي.

إقبال كبير

وقال عضو مجلس النواب والأمين العام لتحالف الأحزاب المصرية، تيسير مطر، في حديث لـ"إرم نيوز"، إن "الإقبال الكبير على انتخابات الرئاسة من مختلف الفئات العمرية، يعكس حرص المواطن على المشاركة في صناعة القرار الوطني، ويُعدُّ تأكيدًا لوعي المواطن بأهمية الأمن القومي ودوره في حماية الوطن".

أحد مراكز الاقتراع
أحد مراكز الاقتراعرويترز

وتشير التقارير الصحفية والإعلامية، الأجنبية والمصرية، إلى أن "العملية الانتخابية في اليوم الأول كانت تسير بصورة منتظمة"، مع وجود كثافة تصويتية وصفتها هيئة الانتخابات بالمرتفعة خلال الساعات الأولى لفتح مراكز الاقتراح.

أما من الناحية الإعلامية، فقد حظيت الانتخابات باهتمام إعلامي كبير، حيث حصل 528 صحفيًّا وإعلاميًّا دوليًّا على تصاريح اللجنة الوطنية للانتخابات لمراقبة العملية، وعلاوة على ذلك، اعتُمدت 115 مؤسسة إخبارية عربية وإقليمية ودولية لتغطية الانتخابات.

ووافقت هيئة الانتخابات الأسبوع الماضي على 24 سفارة و67 دبلوماسيًّا و220 مراقبًا دوليًّا، إلى جانب 68 منظمة محلية و22340 مراقبًا محليًّا، لمراقبة الانتخابات.

تحالف أحزاب يدعم السيسي

ومن وجهة نظر البرلماني تيسير مطر، فإن المواطنين لديهم قناعة كبيرة بقدرة المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي على قيادة البلاد في السنوات الست المقبلة.

ولفت إلى أن "تحالف الأحزاب المصرية الذي يضم 42 حزبًا يدعم السيسي في الانتخابات، بسبب الإنجازات الكبيرة التي شهدتها الدولة في السنوات السابقة"، مشيرًا إلى أن "وضع السيسي خطوطا حمراء للحفاظ على الأمن القومي، يُعدُّ سببًا رئيسًا في دعمه شعبيًّا وسياسيًّا".

وأفاد رئيس حزب الريادة، كمال حسنين، بأن "الحزب أنشأ غرفة عمليات مركزية لمتابعة الانتخابات الرئاسية في جميع المحافظات منذ الصباح الباكر".

أخبار ذات صلة
بعد إسقاط مسيّرات دخلت مصر.. السيسي يدعو "الجميع" لاحترام سيادة بلاده

ووفق تقدير حسنين، فإن "الهيئة المسؤولة عن تنظيم الانتخابات قدّمت تسهيلات كبيرة للناخبين؛ ما يعكس حرصها على نزاهة الانتخابات ونجاحها".

وأضاف، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن "المصريين يريدون بث رسالة قوية إلى العالم في دعم وطنهم، من خلال الإقبال الكبير على التصويت، على غرار رسالتهم في التصويت بالخارج، حيث حرص المصريون على المشاركة في الانتخابات، رغم التقلبات المناخية الصعبة التي شهدتها بعض الدول".

وأشار حسنين إلى أن "المواطن يحرص على دعم مصر في ظل المخاطر الكبيرة التي تخيّم على المنطقة بعد الحرب على غزة، ومواجهة مخططات توطين الفلسطينيين في سيناء، فكانت الرسالة الأهم، تفويض السيسي لاتخاذ ما يراه مناسبًا من قرارات للحفاظ على الأمن القومي".

وحسب تصريحات حسنين، فإن "الإقبال الكبير في اليوم الأول للانتخابات، مؤشر لارتفاع نسبة الإقبال في اليوم الثاني".

وإذا فاز السيسي بولاية جديدة مدتها ست سنوات، فإن أولوياته العاجلة ستكون مواجهة الأزمة الاقتصادية والتصدي للتضخم، وإدارة النقص المزمن في العملات الأجنبية، ومنع امتداد الصراع بين إسرائيل وحركة حماس إلى مصر، عبر محاولة توطين الفلسطينيين في سيناء.

صعوبات اليوم الأول

وقال رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عصام شيحة، إن "اليوم الأول للانتخابات كان في مجمله جيدًا؛ إذ التزمت فيه جميع الأطراف باحترام القانون، في ظل ازدياد أعداد الناخبين منذ انطلاق التصويت، خصوصًا فئة الشباب".

وفي أول أيام التصويت، رصدت بعض الصعوبات، منها عدم إعداد بعض اللجان جيدًا لاستقبال الناخبين من ذوي القدرات الخاصة وكبار السن، ورصد بعض الدعاية الانتخابية أمام مقار الانتخابات، وتأخر فتح بعض اللجان، وفق شيحة.

ومن بين 11631 مركز اقتراع، شهد 376 مركزًا فقط تأخيرًا، وآخر مركز جرى افتتاحه كان في مدينة العياط بمحافظة الجيزة، لموقعها البعيد.

مسنة مصرية تشارك في الانتخابات
مسنة مصرية تشارك في الانتخاباترويترز

وتواجد ما يقارب 60 ألف موظف في اللجان الفرعية واللجان العامة ولجان الحفظ والمتابعة على دعم القضاة الذين يشرفون على العملية الانتخابية.

وقال عضو مجلس النواب، مها عبد الناصر، إنها تدعم رئيس الحزب المصري الديمقراطي، المرشح فريد زهران، في الانتخابات الرئاسية لأسباب عدة، منها أنه يُمثّل جميع الأفكار التي تحتاجها مصر في المرحلة المقبلة.

وأضاف عبد الناصر، في تصريحات لـ"إرم نيوز"، أن "الحزب الديمقراطي يخوض السباق الرئاسي الحالي من أجل تغيير الأولويات في الفترة المقبلة، وتغيير السياسات القائمة حاليًّا".

ورأى أن "فرص نجاح المرشح فريد زهران في الانتخابات الحالية مرتفعة؛ ما يجعله أهم منافس للمرشح عبد الفتاح السيسي".

وتُعلن نتائج الانتخابات في 18 كانون الأول/ ديسمبر، إذا لم تجرَ جولة ثانية؛ إذ سيتم التصويت في الخارج في الفترة من 5 إلى 7 كانون الثاني/ يناير المقبل، وداخل مصر في الفترة من 8 إلى 10 كانون الثاني/ يناير، على أن تُعلن النتائج في 16 من الشهر ذاته.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com