حماس: استئناف المفاوضات مع إسرائيل أواخر أكتوبر

حماس: استئناف المفاوضات مع إسرائيل أواخر أكتوبر

غزة- قال موسى أبو مرزوق القيادي البارز في حركة حماس، إن جلسات المفاوضات غير المباشرة بين حركته وإسرائيل ستبدأ في السابع والعشرين من الشهر الجاري في القاهرة للتفاوض حول تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في غزة.

وأضاف أبو مرزوق في مقابلة معه بثتها وكالة الرأي التابعة لحكومة حماس السابقة في غزة أن ”حركته وباقي الفصائل المشاركة تلقت دعوة مصرية لحضور جولات المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال وذلك في السابع والعشرين من الشهر الجاري“.

وشدد على ”تمسك الجانب الفلسطيني بمطالبه الإنسانية العادلة وعلى رأسها قضايا الميناء، وإعادة تشغيل مطار غزة الدولي برفح“.

من جانبها رفضت إسرائيل التعليق حول تلقيها دعوة لحضور جولة المفاوضات هذه.

وكان الفلسطينيون والإسرائيليون توصلوا في 26 آب/أغسطس إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ينهي حربهم الثالثة خلال ستة أعوام في قطاع غزة. وقد اتفقوا على تأجيل المفاوضات حول المواضيع الأساسية لمدة شهر تطبيقا لمبادرة مصر التي ترعى هذه المفاوضات.

ونظمت جلسة مباحثات قصيرة نهاية شهر أيلول/سبتمبر. واتفق الجانبان حينها على الالتقاء مجددا نهاية تشرين الأول/أكتوبر. وكان هذا التأجيل متوقعا بسبب قرب رأس السنة اليهودية وعيد الأضحى.

وبين القضايا الأساسية المقرر طرحها في هذه المفاوضات إقامة ميناء في غزة وإعادة فتح المطار الذي يطالب به الفلسطينيون وخصوصا حركة حماس التي تسيطر على القطاع.

وأدى العدوان الإسرائيلي من جهة وحركة حماس والفصائل الفلسطينية من جهة ثانية إلى مقتل أكثر من 2100 فلسطيني معظمهم من المدنيين و73 إسرائيليا معظمهم عسكريون.

كما أصبح حوالي مئة ألف فلسطيني بلا مأوى في القطاع الصغير والمكتظ بالسكان. وقبل الحرب، كان 45% من القوة العاملة و63% من الشباب يعانون من البطالة.

وبعد سيطرة حماس على غزة عام 2007، فرضت إسرائيل حصارا على القطاع ومنعت دخول الاسمنت والحصى والحديد إليه، خشية أن تستخدم لبناء أنفاق تنطلق منها هجمات ضد إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com