العبادي يأمر بإنزال القصاص ”فورًا“ بحق عناصر ”داعش“ المحكومين بالإعدام – إرم نيوز‬‎

العبادي يأمر بإنزال القصاص ”فورًا“ بحق عناصر ”داعش“ المحكومين بالإعدام

العبادي يأمر بإنزال القصاص ”فورًا“ بحق عناصر ”داعش“ المحكومين بالإعدام
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في باريس في صورة بتاريخ الخامس من اكتوبر تشرين الأول 2017. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

المصدر: الأناضول

أمر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الخميس، بإنزال القصاص ”فورًا“ بحق عناصر تنظيم داعش، المحكومين بالإعدام.

وجاء ذلك في بيان صادر عن مكتب العبادي، بعد يوم واحد من عثور قوات الأمن على جثث 8 من عناصرها، في قضاء طوزخورماتو، اختطفهم التنظيم الأسبوع الماضي.

ونشر داعش مقطعًا مصورًا، الإثنين الماضي، يظهر فيه 6 من المختطفين، متوعدًا بقتلهم في حال لم تطلق الحكومة سراح نساء معتقلات، يُحسبن على التنظيم، خلال ثلاثة أيام.

بدورهم، حمَّل عدد من ذوي الضحايا الأمنيين رئيس الوزراء المسؤولية عن الحادثة، مؤكدين أن الحكومة ”لم تحرك ساكنًا رغم المناشدات“.

وقال مناف عبد، قريب أحد الضحايا، خلال وقفة احتجاجية في مدينة كربلاء، في وقت سابق اليوم: ”أبناؤنا اختطفوا قبل 11 يومًا، والحكومة خلال هذه الفترة لم تحرك ساكنًا، وكأن الأمر لا يعنيها“.

وأضاف: ”العبادي، يتحمّل كامل المسؤولية باعتباره رئيسًا للوزراء وقائدًا عامًا للقوات المسلحة“.

وأشار إلى أن الأخير ”أعلن النصر على داعش، والآن نحن نعطي أبناءنا ضحايا، فأي نصر يتحدث عنه؟“.

وصدرت عن المشاركين في الوقفة تهديدات بالتصعيد، ما لم يتم إعدام جميع عناصر التنظيم، الموجودين في السجون.

وصعّد تنظيم داعش في الآونة الأخيرة عملياته ضد عناصر الأمن والحشد الشعبي في مناطق شرقي وشمالي البلاد.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة داعش، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ويحتفظ التنظيم بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com