مقاتلو داعش يتنكرون في زي البشمركة لمهاجمة بلدة عراقية

مقاتلو داعش يتنكرون في زي البشمركة لمهاجمة بلدة عراقية

بغداد – ذكرت مصادر أمنية كردية أن متشددي الدولة الإسلامية تقدموا صوب بلدة قرة تبة العراقية اليوم الاثنين متنكرين في زي مقاتلين من البشمركة.

واستولوا على قريتين كرديتين بعد أن باغتوا المقاتلين الأكراد قبل شن الهجوم على قرة تبة على بعد 120 كيلومترا شمالي بغداد سعيا لتوسيع مناطق سيطرتهم وتشديد الضغط على القوات الكردية في المناطق محل الصراع.

وقال ضابط بالبشمركة طلب عدم الافصاح عن هويته “كان الإرهابيون يرتدون زي البشمركة وساعدهم هذا التكتيك في التسلل بسهولة إلى دفاعاتنا قرب قرة تبة.”

وقالت المصادر إنه تم إرسال تعزيزات من مدينة خانقين التي يسيطر عليها الأكراد لصد المسلحين والحيلولة دون سقوط بلدة قرة تبة.

وقرة تبة منطقة يسكنها مزيج من العرب السنة والأكراد والتركمان خضعت للسيطرة الكردية حينما استغل الأكراد سقوط جزء كبير من المناطق السنية في شمال العراق بيد مقاتلي الدولة الإسلامية في يونيو حزيران كي يوسعوا حدودهم.

ولكن في مطلع أغسطس آب شن مقاتلو الدولة الإسلامية هجوما على الأكراد وباتوا على مسافة أميال من أربيل عاصمة المنطقة الكردية وذلك قبل أن تردهم الضربات الجوية الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع